وكالة غوث وتشغيل اللاجئين
وكالة غوث وتشغيل اللاجئين

143 مليون دولار موازنة برامج أونروا في الأردن

بلغ حصة الأردن من موازنة البرامج (الموازنة الرئيسية) في 2022 لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (أونروا)، نحو 143 مليون دولار، فيما طالب الأردن بزيادة الحصة الموجهة للاجئين الفلسطينيين فيه.

وقالت الناطقة الرسمية للوكالة الأممية تمارا الرفاعي لـ فضائية “المملكة”، إن الحصة الموجهة لرعاية اللاجئين الفلسطينيين في الأردن تبلغ 143.767652 مليون دولار، مُشكلة نحو 18% من موازنة البرامج (الموازنة الرئيسية) لأونروا التي تبلغ 806 ملايين دولار.

ونال قطاع غزة الحصة الأكبر من الأموال الموجهة لرعاية اللاجئين الفلسطينيين المقيمين فيه، وبقيمة 314.916927 مليون دولار، أي نحو 39% من موازنة البرامج (الموازنة الرئيسية) لأونروا.

وتسعى الوكالة إلى الحصول على 1.6 مليار دولار من المجتمع الدولي في عام 2022، لتمكينها من تغطية احتياجات الملايين من لاجئي فلسطين وتأمين الخدمات والبرامج الحيوية المنقذة لحياتهم، والتي تشمل التعليم والصحة والمعونات الغذائية.

وقال المدير العام لدائرة الشؤون الفلسطينية رفيق خرفان، لـ “المملكة”، إن “موازنة أونروا في الأردن لا تتناسب مع عدد اللاجئين الفلسطينيين في الأردن البالغ عددهم نحو 2.4 مليون، ويشكلون نحو 40% من اللاجئين الفلسطينيين في جميع الأقاليم”.

وأعلنت أونروا مؤخرا، أن 5.8 ملايين لاجئ فلسطيني مسجل لديها، وموزعين على بلدان مختلفة.

وفي الوقت الذي “تُشكل فيه موازنة أونروا في الأردن نحو 18% فقط من موازنة البرامج … طالب الأردن بزيادة حصته منذ زمن طويل لتتناسب مع عدد اللاجئين الفلسطينيين على أراضيه”، وفق خرفان.

ورأى المدير العام لدائرة الشؤون الفلسطينية التي تتبع وزارة الخارجية أن، “أونروا تعتمد على كرم الدولة الأردنية مع جميع اللاجئين”.

وقالت أونروا إنها “خصصت 365 مليون دولار للاستجابة الإنسانية الطارئة في سوريا ولبنان والأردن، لدعم اللاجئين الفلسـطينيين المتضرريـن مـن حـالات الطـوارئ المتداخلـة، بمـا فـي ذلـك الصراع السـوري، وأزمة كورونا والأزمـة السياسـية والاقتصادية التي تواجـه لبنان”.

وذكر خرفان أن “الأردن لا يستفيد من موازنة الطوارئ في أونروا، كون الأردن … يتمتع بأمن واستقرار، بعكس الأقاليم الأخرى التي تعاني من حروب وعدم استقرار”.

كما رصدت أونروا 806 ملايين دولار لموازنة البرامج، وهي الأموال اللازمة لخدمـات التنميـة البشـرية الأساسية للوكالة، كالتعليم، والصحـة، والإغاثـة، والخدمـات الاجتماعيـة، والحمايـة.

و”يُقدم الأردن للاجئين الفلسطينيين خدمات مباشرة وغير مباشرة، أكثر مما تنفقه أونروا في جميع مناطق عملها”، وفق خرفان.

وعبر خرفان عن أمله في أن يكون وضع أونروا المالي في 2022 أفضل من العام الماضي، بعد “الاتفاقيات متعددة السنوات الموقعة بين أونروا ودول مانحة في مؤتمر بروكسل”.

وواجهت الوكالة العام الماضي أزمات مالية متعددة أدت إلى توتر مع العاملين لديها الذين لوحوا بإضراب عام بعد التوصل لتفاهم مع إدارة الوكالة، وأعلنت أونروا أنها مرت بـ “تهديد وجودي بسبب الأزمة المالية غير المسبوقة ووضع أكثر من مأساوي” وتعرضها لـ “الاستهداف” من جهات لم تُسمها.

المصدر: وكالة معا الإخبارية
كلمات دليلية: 143 مليون دولار، الاردن، برامج أونروا
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا