وزير الخارجية الامريكي ولبيد يبحثان تحسين علاقات إسرائيل والسلطة

أجرى وزيرا الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، والإسرائيلي يائير لبيد، محادثة هاتفية، الليلة الماضية، تناولت العلاقات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية وتوسيع اتفاقيات التطبيع مع إسرائيل من جانب دول عربية والموضوع الإيراني.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان ،إن المحادثة بين بلينكن ولبيد تناولت “ضرورة تحسين العلاقات الإسرائيلية الفلسطينية بأساليب عملية”، وأنهما “تبادلا أيضا الآراء حول فرص تعزيز جهود التطبيع وكذلك قضايا الأمن الإقليمي بما في ذلك إيران”.

من جانبها، قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان اليوم، الجمعة، إن لبيد وبلينكن “قررا سياسة ’عدم المفاجأة’ بين الجانبين، واتفقا على الحفاظ على قنوات اتصال مفتوحة ودائمة ولقاء قريب”.

يشار إلى أن هذه المحادثة الثانية بين بلينكن ولبيد منذ منح الثقة للحكومة الإسرائيلية الجديدة، يوم الأحد الماضي، عندما هاتف بلينكن لبيد من أجل تهنئته. وجاء في بيان الخارجية الأميركية، يوم الإثنين الماضي، أن الاثنين بحثا بين أمور أخرى في التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل و”التهديد” الإيراني. ودعا بلينكن لبيد إلى زيارة واشنطن.

وقال لبيد لدى توليه منصب وزب وزير الخارجية، إنه وبلينكن “يؤمنان بأنه بالإمكان وينبغي بناء علاقات مع الإدارة وأن تكون مستندة إلى احترام متبادل وحوار أفضل” مما كانت عليه هذه العلاقة مع حكومة بنيامين نتنياهو. وأضاف لبيد إن على إسرائيل تغيير علاقاتها مع الحزب الديمقراطي الأميركي، ووصف أداء حكومة نتنياهو في هذا السياق بأنها كانت “مشينة وخطيرة” إثر انحياز نتنياهو للحزب الجمهوري وتعميق العلاقات مع الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، ومعادة الديمقراطيين منذ ولاية باراك أوباما.

ويتوجه رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، إلى الولايات المتحدة بعد غد، الأحد، حيث سيلتقي رئيس الأركان المشتركة للجيش الأميركي، مارك ميلي. وكانت هذه الزيارة مقرر في نيسان/أبريل الماضي، لكنها تأجلت إثر العدوان الإسرائيلي على غزة، الشهر الماضي.

وقال بيان صادر عن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، إن كوخافي سيلتقي في واشنطن مع مستشار الأمن القومي، جاك سوليفان، ووزير الدفاع، لويد أوستن، ومسؤولين آخرين في وزارة الدفاع والجيش الأميركي.

وهذه ستكون زيارة كوخافي الأولى إلى الولايات المتحدة منذ بداية ولايته. وبين المواضيع التي يتوقع أن يبحثها مع المسؤولين الأميركيين، البرنامج النووي الإيراني، والوجود العسكري الإيراني في سورية، وحزب الله، والعمليات العسكرية الإسرائيلية خلال العدوان الأخير على غزة.

وسيلتقي كوخافي مع رؤساء معاهد أبحاث أميركية “كجزء من الجهود الإعلامية الدولية”، حسب بيان المتحدث العسكري.

المصدر: عرب 48
كلمات دليلية: أنتوني بلينكن٬، العلاقات بين إسرائيل والسلطة٬، محادثة هاتفية٬، يائير لبيد٬
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا