محمية "وادي قانا" الساحرة
محمية “وادي قانا” الساحرة

(واد قانا) محمية طبيعية يحاصرها الاحتلال و يضيق الخناق على المزارعين لتهجيرهم

الحرب الاسرائيلية المعلنة على المزارعين في واد قانا لا تتوقف في وقت معين، وتهدف بالاساس للتضييق عليهم وترحيلهم عن هذه المحمية الطبيعية الكبيرة .

مياه الأمطار الغزيرة التي هطلت هذا العام وفي المنخفض الأخير ، وجرت في الواد الشهير ، شقت طريها الى الداخل الفلسطيني ، علما ان الاحتلال منع في السابق اقامة اية مشاريع مائية في المكان بذريعة انه محمية طبيعية .

وقال المختص البيئي اشرف زهد:” منطقة واد قانا فيها ينابيع طبيعية تتفجر مع سقوط الأمطار الغزيرة ، كما ان الحوض المطري للوادي كان كبيرا وتنساب من خلاله كميات مياه غزيرة من مناطق بعيدة ، فمسار الوادي التاريخي واسع ، وعدم وجود مشاريع مائية في المكان ، يجعل ملايين المكعبات من المياه تذهب هدرا بدون فائدة للمزارعين وتنتهي في الداخل ، حيث يستفيد الاحتلال منها كون المجرى للوادي يتجه من الشرق إلى الغرب ، وهناك مناطق كثيرة يتم فيها منع الفلسطينيين من الاستفادة من مياه الأمطار .”

وقال رئيس بلدية دير استيا سعيد زيدان:” واد قانا يقع ضمن اراضي البلدية والاحتلال يمنعنا منذ زمن من اقامة مصدات مائية لاحتجازها في برك طبيعية او آبار ، فالاحتلال يحاربنا بشكل سافر في الوادي ، بينما يقوم بتركيب المضخات المائية الضخمة لسحب المياه الجوفية للمستوطنات الكبيرة التي تقع على التلال المشرفة على الوادي ، اما المزارع صاحب الأرض والمكان فيمنع من الاستفادة من هذه المياه سواء السطحية او الجوفية ، وفي فصل الصيف يواجه المزارعون أزمة خانقة لري أشجارهم التي تحارب من قبل سلطة الطبيعة والبيئة الاسرائيلية .”

واضاف زيدان :” في واد قانا يصر الاحتلال على حرمان الفلسطيني من أي حق في ارضه وثروته المائية والزراعية ومخزون الأعشاب الطبيعية .”

يشار الى ان واد قانا تبلغ مساحته عشرة آلاف دونم وهو يشكل اكبر محمية طبيعية في شمال الضفة الغربية ، وهو غني بالعيون . وفي زمن الاستيطان ، تم سرقة مياهه السطحية لصالح المستوطنات الثماني والمناطق الصناعية في “بركان” .

 

تقرير لمصطفى صبري

المصدر: القدس دوت كوم
كلمات دليلية: الاحتلال الاسرائيلي٬، المزارع الفلسطيني٬، فلسطين٬، محمية طبيعية٬، مياه الامطار٬، واد قانا٬، ينابيع طبيعية٬
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا