تعبيرية - اضراب القطاع الصحي الفلسطيني
تعبيرية – اضراب القطاع الصحي الفلسطيني

نقابة التمريض: الحكومة تتنصل من الاتفاقيات الموقعة معنا

قال منسق لجنة اضراب الممرضين بمستشفى رفيديا طلعت زيادة لـ “راديو حياة” إن الاضراب ليس موجها للناس وانما ضد الحكومة التي تراجعت عن تفاهماتها مع نقابة التمريض، وخطوتنا وسيلة لرفع الظلم الذي طال هذه الشريحة على مدى سنوات طويلة.

وافاد زيادة ان المبررات من هذا الاضراب هو ان تطبق الحكومة كل ما تم الاتفاق عليه، فقد تم الاتفاق مع وزيري الصحة والمالية منذ اكثر من عام على تطبيق وتنفيذ مجموعة من المطالب النقابية، لكنهم تنصلوا من تنفيذها.

قال زيادة ان غالبية الاقسام الأساسية والحيوية في المستشفيات ما زالت تعمل، وكل حالة طارئة سيتم التعامل معها وفق الواجب الأخلاقي والمهني.

فقد تم الاتفاق مع الحكومة على رفع طبيعة العمل لمهنة التمريض والحكومة ربطت ذلك بالوزارات الأخرى التي تخضع لقانون الخدمة المدنية، لكنها منحت لفئات كثيرة، وجرى استثناء الممرضين. ومن المطالب احتساب سنوات الخدمة للاشخاص الذي تم تثبيتهم.

وتساءل زيادة عن سبب عدم اعتماد الحكومة للهيكلية المعدلة لعام 2019 المقررة من مجلس الوزراء واعتماد هيكلية قديمة؟

كما ان هناك عقود على بند UNDP والبنك الدولي لماذا لا تلزم الحكومة بأن تكون اولوية التوظيف لهم؟ لماذا يتم دفع 500$ لهم؟ لماذا لا تلتزم الحكومة بإقرار الحد الأدنى من الأجور؟

وقال زيادة ايضا ان هناك فجوة كبيرة بين الموظفين في الوظائف الحكومية، حيث انه يتم صرف علاوات بمقادير مختلفة فمثلا يتم صرف علاوة بمقدار 120% للصيدلي و80% للعامل الاجتماعي و40% للممرض، أليس من حق التمريض أن تكون طبيعة عمله متساوية أو أعلى بحكم احتكاكه مع المرضى! أليس هذا ظلماً؟

 

للاستماع الى المقابلة كاملة:

كلمات دليلية: الحكومة الفلسطينية، طلعت زيادة، مستشفى رفيديا، نقابة التمريض
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا