نتنياهو وغانتس - تعبيرية
نتنياهو وغانتس – تعبيرية

نتنياهو يناشد غانتس عدم الاستقالة من حكومة الحرب

دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الوزير بيني غانتس إلى عدم الاستقالة من “حكومة الحرب”، لكن غانتس يعتزم عقد مشاورات سياسية اليوم الأحد بشأن موعد استقالته من الحكومة، بعد أن ألغى مؤتمرا كان مقررا له أمس لهذا الغرض .

وقال نتنياهو على منصة إكس “أدعو بيني غانتس.. لا تغادر حكومة الطوارئ”، مضيفا أن الوقت هو “للوحدة وليس للانقسام”.

وقبيل ذلك، أعلن غانتس أمس إلغاء مؤتمر صحفي توقعت وسائل الإعلام الإسرائيلية إمكانية أن يعلن خلاله الاستقالة، وجاء الإلغاء بعد أن أعلنت القوات الإسرائيلية أنها استعادت 4 محتجزين لدى المقاومة من وسط قطاع غزة.

وقال غانتس بعد العملية “إلى جانب الفرحة المبررة بالإنجاز، يجب أن نتذكر كل التحديات التي تواجهها إسرائيل”. وأضاف “لذلك أقول لرئيس الوزراء والقيادة برمتها: اليوم يجب أن ننظر بمسؤولية إلى ما هو صحيح وممكن للمضي قدما”.

وسبق لغانتس -قائد الجيش السابق، وأحد المعارضين الرئيسيين لبنيامين نتنياهو- أن قال قبل انضمامه إلى حكومة الحرب” إن إعادة الرهائن من غزة تمثل أولوية”.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن غانتس سيعقد اليوم الأحد مشاورات سياسية بشأن موعد استقالته من الحكومة. وأضافت، نقلا عن أعضاء في “حزب معسكر الدولة”، أنه لا تغييرَ حتى الآن في قرار غانتس الاستقالة من الحكومة.

كما قالت استنادا لنفس المصدر إن مؤتمر غانتس الذي كان مقررا أمس تم تأجيله فقط ولم يتم إلغاؤه. وأشار أعضاء بحزب معسكر الدولة إلى أن تصريحات نتنياهو “لا تنعكس كأفعال على الأرض، ولم يتغير أي شيء، وأنه لا يزال يرفض اتخاذ قرارات إستراتيجية مطلوبة لأمن إسرائيل”.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن مقربين من غانتس قولهم إنه رغم الأخبار التي وصفوها بـ”الجيدة” بعد استعادة المحتجزين الأربعة، “فإن توجهات نتنياهو لم تتغير”، مشددين على أنهم “لا يريدون نجاحا موضعيا، وفق وصفهم”.

وأضافوا أن غانتس سيقدم استقالته إذا لم تتغير توجهات نتنياهو، وسط خلافات بين الاثنين حول الحرب على قطاع غزة.

وكان غانتس قد طالب حكومة الحرب بتبني “خطة عمل” بشأن فترة ما بعد الحرب في قطاع غزة، وإلا فإنه “سيضطر إلى الاستقالة من الحكومة”، محددا يوم أمس السبت 8 حزيران/يونيو موعدا نهائيا.

كما قدّم حزبه “الاتحاد الوطني” الوسطي مشروع قانون الأسبوع الماضي لحل الكنيست وإجراء انتخابات مبكرة.

وينظر إلى غانتس على أنه المرشح الأوفر حظا لتشكيل ائتلاف في حال إسقاط حكومة نتنياهو وإجراء انتخابات مبكرة.

المصدر: القدس دوت كوم
كلمات دليلية: إستقالة، الحرب على غزة، حكومة الحرب، غانتس، نتنياهو
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا