image_processing20230827-101487-uvkzbx

نتنياهو مهددًا العاروري: من يقف خلف “الإرهاب” سيدفع الثمن

وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد، تهديدًا صريحًا لنائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، ورئيس مكتبها في الضفة الغربية صالح العاروري، على خلفية الاتهامات المتراكمة في الآونة الأخيرة له بالوقوف خلف سلسلة الهجمات من الضفة والتي تقف خلفها حركته.

وقال نتنياهو في مستهل الجلسة الأسبوعية لحكومته: “من يحاول إيذاءنا، من يمول، من ينظم أو يقف خلف الإرهاب ضد إسرائيل سيدفع الثمن غاليًا”. وفق تعبيره.

وأضاف بالإشارة للتقارير حول اختفاء قيادات “حماس” تحسبًا من أي اغتيالات: “إنه يعرف جيدًا سبب اختباءه هو ورفاقه”.

وتابع: “حماس ووكلاء إيران في المنطقة يدركون جيدًا أننا سنقاتل بكل الوسائل ضد محاولاتهم لخلق الإرهاب ضدنا، سواء في الضفة الغربية أو قطاع غزة، أو أي مكان آخر”. كما قال.

وواصل: “إننا نواجه موجة من الإرهاب من الداخل والخارج .. هذه ليست أيامًا سهلة، إنها أيامًا مليئة بالتحديات .. يجب أن نوحد قوانا ضد الإرهاب، وضد الجريمة في المجتمع العربي، وضد التهديدات الداخلية والخارجية التي نظمتها إيران إلى حد كبير من خلال وكلائها .. سنقف معًا وسنهزمهم”. وفق تعبيره.

وبشأن الجرائم في أوساط فلسطينيي الداخل، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إن حكومته ستضرب بيد من حديد كل المنظمات الإجرامية وستحارب الجريمة المنظمة وتقضي عليها كما فعلت في المجتمع اليهودي.

المصدر: القدس دوت كوم
كلمات دليلية: الضفة الغربية، بنيامين نتنياهو، صالح العاروري، قطاع غزة
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا