وكشفت مديرة علوم الكواكب في وكالة “ناسا”، لوري غليز، الأحد، أنه ولأول مرة، ستحاول “مركبة فضائية”في الخريف المقبل، الاصطدام بكويكب، كتجربة لإظهار كيف يمكن أن ينحرف مثل هذا الجسم الفضائي إذا كان متجها نحو الأرض.

وأوضحت غليز: “أشعر أنه بمجرد الانتهاء من هذا الاختبار، سنحصل على معلومات كثيرة، وسنكون أكثر استعدادا في المستقبل للتصدي للكويكبات الخطيرة”.

وستبدأ الخطوة الأولى من التجربة الثلاثاء، إذ ستطلق “سبيس إكس” المهمة “DART” التابعة لناسا، من قاعدة “فاندنبرغ” للقوة الفضائية”في كاليفورنيا.