منظمة الصحة العالمية
منظمة الصحة العالمية

منظمة الصحة العالمية لم تتلق أي إمدادات طبية في غزة منذ 10 أيام

أعلنت منظمة الصحة العالمية، الجمعة، عدم تلقيها أي إمدادات طبية في قطاع غزة منذ السادس من أيار/مايو الجاري.

وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية طارق ياساريفيتش في جنيف، إن “إغلاق معبر رفح يضعنا في وضع صعب فيما يتعلق بتنقل العاملين في المجال الطبي، فضلاً عن تناوب موظفي الأمم المتحدة والفرق الطبية”.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي أن “الأهم من ذلك هو أن آخر الإمدادات الطبية التي تلقيناها في غزة كانت قبل السادس من أيار/مايو”.

وتابع “تمكنا من توزيع بعض الإمدادات، لكن النقص كبير، بشكل خاص المحروقات اللازمة لتشغيل المستشفيات”.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي أغلقت في السابع من أيار/مايو الجاري، شرق رفح بالدبابات قبل الاستيلاء على المعبر وهو الباب الحيوي أمام قوافل نقل المساعدات الإنسانية إلى المواطنين المهددين بالمجاعة في غزة وفقًا للأمم المتحدة.

وأكد ياساريفيتش أن “المشكلة الأكثر أهمية حاليا هي نقص المحروقات”.

وأوضح المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية أن هناك حاجة إلى ما بين 1.4 و1.8 مليون لتر من المحروقات شهرياً لاستكمال أنشطة المؤسسات الصحية والشركاء الآخرين في هذا القطاع.

وأضاف “حتى يوم أمس ومنذ إغلاق المعبر، دخل إلى رفح 159,000 ليتر فقط لجميع الشركاء العاملين في المجال الإنساني، وهي كمية غير كافية”.

ومن بين المستشفيات الـ36 في غزة، لم يعد هناك سوى 13 مستشفى تعمل بشكل جزئي، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية.

المصدر: القدس دوت كوم
كلمات دليلية: امدادات طبية، قطاع غزة، منظمة الصحة العالمية
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا