رياضة الجمباز
رياضة الجمباز

ممارسة رياضة الجمباز مبكرا … تبني جسما مرنا وقويا …

انغام صوالحة- راديو حياة

تعتبر رياضة الجمباز من أهم وأقدم الرياضات على مستوى العالم والتي تطلب مجهود عضلي وقوة جسدية، ويفضل الكثير من الآباء تسجيل أطفالهم لتعلم الجمباز مبكرا، ويرون أن هذه الرياضة تعد من أنسب التدريبات التي تجعل أجسامهم أكثر مرونة وليونة، كما تسهم ممارسة الجمباز في نمو الأطفال الجسدي والنفسي والذهني، بشكل كبير.

وأوضح المدرب الرياضي وجدي خالد خلال حديثه لراديو حياة أن الرياضة تساعد على تقوية العضلات وتطوير القدرات الحركية وتدريب التناسق والتوازن، فضلا عن رفع القدرة على التركيز وتنمية المهارات الاجتماعية للأطفال.

وينصح خالد بممارسة رياضة الجمباز في سن رياض الأطفال وهو ما يعتبر أساسا جيدا للغاية لكل أنواع الرياضات الأخرى.

كما يمكن للأطفال البدء في ممارسة الرياضات الإيقاعية، بدءا من عمر 5 سنوات، وهي تحتاج إلى أساس جسدي جيد، كي يتمكن الطفل من أداء حركات فنية تحتاج إلى المهارة، بحسب خالد.

وتسهم هذه الرياضات في تدريب مهارات التناسق والتوازن لدى الطفل، وتعمل على تحسين مرونة الجسم وتزيد من قوته وتوازنه، ويعلم الجمباز الطفل أهمية الالتزام في سن مبكرة من حياته، و يساعد على تقوية العضلات ويحسن من صحة الهيكل العظمي بالكامل.

يشير خالد الى أن الجمباز يساعد على تقوية العضلات وتطوير القدرات الحركية وتدريب التناسق والتوازن، فضلا عن رفع القدرة على التركيز وتنمية المهارات الاجتماعية للأطفال.

وتختلف أنواع رياضة الجمباز ومنها الجمباز الفني وهو خاص بالفتيات والجمباز الإيقاعي والذي يتطلب مرونة إضافية في استخدام الكرات وشرائط خاصة بالجمباز وجمباز الأيروبك والأكروباتيكي والترامبولين وجمباز الفريق الذي يعتمد عادة على فريق مكون من 6 إلى 12 فرداً، لأداء حركات رياضية تتناسق والإيقاعات الموسيقية.

 

كلمات دليلية: جمباز، رياضة، فلسطين، مدرب، وجدي خالد
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا