السيارة المستهدفه بقلقيلية
السيارة المستهدفه بقلقيلية

مقتل مستوطن في عملية إطلاق نار وسط قلقيلية

أكد جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم السبت، أن مستوطن قُتل بعد أن أُصيب بإطلاق نار، في قلقيلية.

وأوضح الاحتلال أنه وبالتعاون مع شرطة إسرائيل يحققان في خلفية الحدث.

وأظهرت مقاطع فيديو مصوّرة، صباح اليوم السبت، من مدينة قلقيلية في الضفة الغربية، أن شخصا مصابا بالرصاص في رأسه وهو داخل سيّارته التي تحمل “لوحة تسجيل إسرائيلية”.

ولاحقا، أوضحت صورة أخرى متداولة تظهر فيها بطاقة هوية المُستهدف وهو إسرائيلي.

وذكرت مصادر محليّة فلسطينية أن المُستهدف هو ضابط مخابرات إسرائيلي انتحل شخصيّة فلسطيني من الداخل، وتم تعقّبه ثم أُطلق النار عليه.

واندلعت النيران في السيّارة بعد أن أُخليت الجثة منها، واقتحمت قوات الاحتلال المنطقة الشرقية لمدينة قلقيلية، بعد تنفيذ العملية.

وحضرت طواقم الهلال الأحمر للمكان وأخذت المقتول من مكان العملية، ويأتي ذلك بعد يوم على “عملية خاصة” نفذها جيش الاحتلال الإسرائيلي أمس الجمعة في قلقيلية حيث استشهد شابّان في عملية اغتيال.

وأفادت وزارة الصحة الفلسطينية، بأن الشهيدين هما محمود حسن عبد الرحمن زيد (28 عاما) وإيهاب عبد الكريم موسى أبو حامد (29 عاما).

المصدر: عرب 48
كلمات دليلية: الجيش الإسرائيلي، الشرطة الإسرائيلية، عملية إطلاق نار، قلقيلية، مقتل مستوطن
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا