قلة النوم تؤثر على نشاط الأطفال الذهني
قلة النوم تؤثر على نشاط الأطفال الذهني

مع عودة المدارس … نصائح للأهالي بشأن نوم أطفالهم

غالبا ما يستصعب الأطفال التخلي عن الأوقات الممتعة التي اعتادوا على قضائها في ليالي العطلة الصيفية، ويظهر ذلك جليا مع مطلع كل عام دراسي.

ومع إعلان العودة إلى المدرسة، فإن استرجاع أنماط النوم الصحية أمر ضروري للحصول على القدر المناسب من التركيز والطاقة في الفصل الدراسي، بحسب موقع “عيادة كليفلاند” الصحي.

كم يحتاج الطفل من النوم؟ تقول مؤسسة النوم الوطنية والأكاديمية الأميركية لطب النوم إن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و12 عاما يحتاجون إلى 9 إلى 12 ساعة من النوم، في حين يحتاج المراهقون من 8 إلى 10 ساعات.

كيف تسترجع روتين النوم قبل العودة إلى المدرسة؟

• يجب البدء بتطبيق روتين لنوم الباكر قبل أسبوعين من بدء العام الدراسي.

• يجب البدء بإيقاظ أطفالك مبكرا بمقدار 15 دقيقة كل يومين إلى ثلاثة أيام.

• من اللازم الحرص على الاسترخاء قبل الشروع في النوم لمدة ساعة، فيجب تجنيب الأطفال ممارسة الرياضة، وعدم تناول الكافيين، وعدم وجود تلفزيون ولا هواتف محمولة.

• من أهم لوازم النوم توفير شروط مثالية، حيث أن الظلام يساعد أجساد الأطفال بالاستشعار أن وقت النوم قد حان، كما أنه يسمح بارتفاع مستويات الميلاتونين الطبيعية، مما يساعدهم على النوم والاستمرار به.

ومن الواجب على الأهالي التعامل مع الأمر بجدية مطلقة، إذ إن قلة النوم تؤدي إلى:

• نقص الطاقة.
• انخفاض تحمل الألم.
• تغيرات في مستويات الهرمونات.
• تراجع التعلم والتفكير النقدي.

ماذا تفعل إذا كان طفلك ينام في المدرسة؟ الأجدر بك التحدث مع الطبيب، ابدأ بطبيب الأطفال أو طبيب الأسرة، الذي سيساعدك في تقييم مشكلات نوم طفلك وتحديد الخطوات اللازمة لتجاوز المشكلة.

المصدر: سكاي نيوز
كلمات دليلية: الاطفال، العطلة الصيفية، النوم، عودة المدارس، نصائح
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا