عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي أحمد مجدلاني
عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، الأمين العام لجبهة النضال الشعبي أحمد مجدلاني

مجدلاني: الحوار المشترك أحد المقومات الأساسية لتعزيز الوحدة الوطنية

أكد وزير التنمية الاجتماعية أحمد مجدلاني، أن الحوار المشترك والمفتوح أحد المقومات الأساسية لتعزيز الوحدة الوطنية.

جاء ذلك خلال لقاء عقده ومحافظ قلقيلية اللواء رافع رواجبة، اليوم الأربعاء، مع ممثلي الجمعيات الخيرية ومؤسسات المجتمع المدني والأهلي والقطاع الخاص، في إطار جهود الحكومة الرامية لإعادة الاعتبار لجهود التواصل القائمة وحرص الوزارة على استمرار التنسيق والحوار المشترك المفتوح باعتباره اللبنة الأساسية للحوار المجتمعي، الذي بدأت الحكومة الفلسطينية بإجرائه كل في مجاله لتطوير النظام السياسي الديمقراطي والعمل الحكومي في ظل عدم إمكانية إجراء الانتخابات التشريعية.

وأكد مجدلاني، أهمية اللقاء الذي يهدف إلى تعزيز أسس التعاون والشراكة وصولا للتنمية المستدامة، وقال “إن استمرار جهود التواصل والتنسيق والحوار المشترك المفتوح بين وزارة التنمية بشكل خاص والحكومة الفلسطينية بشكل عام هو اللبنة الأساسية للحوار المجتمعي الذي بدأت به الحكومة لتطوير النظام السياسي الديمقراطي وآليات العمل الحكومي لتقديم أفضل الخدمات للمواطن الفلسطيني بما يضمن تحقيق النزاهة والشفافية والعدالة.” وأوضح أن الوزارة تجري مراجعة شاملة لبرامج عمل الوزارة لاستخلاص الدروس والعبر وبناء نظام حماية اجتماعية لتعزيز توجهها التنموي بما يتضمنه من توسيع لنظام الخدمات الاجتماعية، وتوسيع قاعدة التمكين الاقتصادي، وصولا لتطبيق فعلي لرؤية الانتقال من الاحتياج إلى الإنتاج وذلك من خلال فتح باب الشراكات مع مختلف الشركاء.

وأشار مجدلاني إلى أن الحكومة تجري المشاورات اللازمة من أجل استحداث المنصة الوطنية الفلسطينية للتضامن الاجتماعي التي ستمكن أي شخص أو مؤسسة من تقديم المساعدة لأي فلسطيني في الشتات أو الأراضي الفلسطينية أو الأراضي المحتلة عام 1948.

وحول شراء الخدمة من الجمعيات الخيرية، طمأن المالكي الحضور بأن الوزارة ستنهي ملف مستحقات الجمعيات الخيرية عبر نظام شراء الخدمة الجديد الذي طورته الوزارة لشراء الخدمة من الجمعيات وفق أسس مهنية، تجعل عملية المتابعة سهلة حرصاً على الشراكة والتعاون مع الجمعيات الخيرية واستمرار عملها.

ودعا الجمعيات إلى تصويب أوضاعها القانونية، ومراعاة معايير السلامة العامة وتقديم الخدمات وفقاً لمعايير الجودة ومراعاة إنسانية النزلاء.

ولفت إلى ضرورة انضمام الشركاء لخدمات البوابة الموحدة للمساعدات الاجتماعية التي استحدثتها الوزارة لتسهيل عملية تنسيق المساعدات والخدمات وإحداث أكبر تغطية ممكنة ومنع الازدواجية والرقابة والشفافية والنزاهة.

وأوضح أن الوزارة تباشر إعادة الاعتبار لعمل مجالس التخطيط بعد انقطاع عملها بسبب الجائحة إيمانا منها بضرورة التخطيط والتنفيذ والمتابعة والرقابة والتقييم مع الناس.

واستعرض مجدلاني عمل الوزارة خلال العام 2020 والعام الحالي في ظل الظروف الصعبة التي مرت فيها فلسطين بسبب جائحة كورونا ووقف الدعم المالي مما القى بظلاله على عدم تمكن الحكومة من صرف المساعدات النقدية بشكل دوري.

وقال: رغم ذلك وفرت الوزارة المساعدات الغذائية والصحية للأسر الفقيرة من خلال صندوق وقفة عز واتحاد الجمعيات والبنوك والشركات الخاصة والمبادرات المحلية والمؤسسات الدولية والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي والغذاء العالمي والإغاثة الإسلامية وقطر الخيرية وهيئة الأعمال الخيرية الإماراتية.

وفي السياق نفسه، استعرض المحافظ رواجبة واقع محافظة قلقيلية وما تعانيه بفعل الإجراءات الإسرائيلية الظالمة والمتمثلة بالجدار والاستيطان والتضييق على المواطنين في سبل العيش، لافتا إلى أن هذه الإجراءات، التي تتنافى مع القانون الدولي وحقوق الإنسان، حولت المحافظة إلى سجن كبير ونهبت أرضها الخصبة لصالح المشروع الاستيطاني التوسعي، ما حول عدداً كبيراً من المواطنين إلى عاطلين عن العمل، وهذا ما ضاعف نسبة البطالة.

المصدر: وكالة الأنباء الفلسطينية
كلمات دليلية: أحمد مجدلاني٬، الحوار المشترك، تعزيز الوحدة الوطنية، وزير التنمية الاجتماعية٬
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا