مبنى سلطة النقد الفلسطينية
مبنى سلطة النقد الفلسطينية

مؤشر سلطة النقد خلال نوفمبر: استقرار بالضفة وتحسن في غزة

أظهرت نتائج “مؤشر سلطة النقد لدورة الأعمال”لشهر تشرين الثاني تحسناً في المؤشر الكلي في فلسطين، ليبلغ -1.8 نقطة مقارنة مع -4.3 نقطة في تشرين الأول،جراء ارتفاعه في قطاع غزة واستقراره في الضفة الغربية.

ففي الضفة الغربية، استقر المؤشر لشهرتشرين الثاني عند 0.8 نقطة،نتيجة الاستقرار في معظم المؤشرات الفرعية،باستثناء نشاط الإنشاءات الذي انخفض مؤشره من -1.0 إلى -2.0. وفي المقابل، فقداستقرمؤشر الصناعة عند 3.4 نقطة،ومؤشر التجارة عند -2.6 نقطة، ومؤشر الزراعة عند 2.2 نقطة، ومؤشر النقل والتخزين عند -0.4 نقطة. كمابقي مؤشرالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مستقراً عند0.4نقطة، ومؤشر الطاقة المتجددة عند -0.1 نقطة.

وبشكل عام، أفاد أصحاب المنشآت المستطلعة آرائهم في الضفة الغربية بارتفاع مستويات الإنتاج والمبيعات، مع انخفاض في حجم المخزون، في حين جاءت توقعات أصحاب المنشآتسلبية إزاء مستويات الإنتاجوالتوظيف للثلاثة أشهر القادمة.

أما في قطاع غزة فقد ارتفع المؤشر الكليمن -28.8 نقطة في تشرين الأول إلى –15.1 نقطة في تشرين الثاني، على إثر ارتفاع مؤشرالصناعة (من –2.2 إلى 1.8)، ومؤشر الزراعة (من -3.6 إلى -1.2)، ومؤشر الإنشاءات (من -8.2 إلى -2.9)،ومؤشرالتجارة (من -11.4إلى -8.0)،مقابل انخفاضمؤشر الطاقة المتجددة (من –3.7 إلى -4.8).واستقرار مؤشر النقل والتخزين عند 0.0 نقطة، ومؤشر الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عند -0.1نقطة.

وقد أفاد أصحاب المنشآت المستطلعة آرائهم فيقطاع غزةبارتفاع مستويات الإنتاج والمبيعات، معارتفاع في حجم المخزون. أما توقعاتهم إزاء مستويات الإنتاج والتوظيف للأشهر الثلاث القادمة فقد كانت إيجابية.

كلمات دليلية: الضفة، سلطة النقد الفلسطينية، غزة
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا