الرئيس الفلسطيني محمود عباس
الرئيس الفلسطيني محمود عباس

قناة عبرية: ابو مازن ينوي تجاوز قرار سموتريتش عبر النرويج

قرر وزير المالية المالية الاسرائيلي حجب الأموال التي كان من المفترض أن تحولها إسرائيل إلى السلطة الفلسطينية، بسبب الدفعات للأسرى والشهداء.

وتعتزم السلطة الفلسطينية، بمساعدة النرويج، الالتفاف على قرار الوزير سموتريش بتأخير تحويل حوالي 70 مليون شيكل من الأموال التي تحولها إسرائيل إلى السلطة الفلسطينية. ويعبر هذا المبلغ عن حجم المبالغ التي تحولها السلطة إلى أهالي الشهداء والأسرى.

وقالت مصادر مطلعة في رام الله للقناة 12 العبرية اليوم الجمعة: “الفكرة هي أن تقوم الحكومة النرويجية بتحويل 70 مليون شيكل إلى السلطة الفلسطينية، وفي الوقت نفسه تطلب من إسرائيل ضمانات لإعادة الأموال”.

وتسببت الضائقة المالية التي تعيشها السلطة الفلسطينية في دفع رواتب موظفي الدولة الشهر الماضي عن طريق البنوك الفلسطينية الخاصة التي حولت نحو 50% من رواتبهم إلى مستحقيها. ولكن بسبب توقف عمل العمال في الضفة الغربية خلال الحرب وفقا لما ترجمت صدى نيوز، حدث عجز كبير في موازنة السلطة، وهو ما سيمنع استمرار دفع رواتب شهر كانون الأول (ديسمبر). وعرض النرويجيون المساعدة من خلال حث إسرائيل على تحويل مبلغ 70 مليون شيكل إليهم – بدلاً من تحويله مباشرة إلى خزائن السلطة الفلسطينية.

يذكر ان إسرائيل قامت بخصم الأموال المخصصة لغزة من المقاصة المستحقة للسلطة الفلسطينية للشهر الثاني على التوالي، وذلك رغم معارضة المؤسسة الأمنية الإسرائيلية.

وكان مجلس الوزراء الإسرائيلي قرر بداية الشهر الماضي خصم المبلغ المخصص لقطاع غزة، من أموال المقاصة (الضرائب) المخصصة للسلطة الفلسطينية.

المصدر: وكالة صدى نيوز
كلمات دليلية: أموال المقاصة، الحرب عل غزة، الرئيس محمود عباس، النرويج، انهيار السلطة الفلسطينية، دعم مالي، سموتريتش، قرصنة، مخصصات أسر الشهداء والجرحى
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا