جثامين الشهداء - تعبيرية
جثامين الشهداء – تعبيرية

قضية الشهداء المحتجزين: معاناة مستمرة ونداء لإنهاء التكتم الإعلامي وتوحيد الجهود

في حديث خاص لـ “راديو حياة” بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني، أكدت مها رواجبة، شقيقة الشهيد بلال رواجبة، أن قضية الشهداء المحتجزين هي جزء لا يتجزأ من قضية الأسرى، حيث تتعرض عائلاتهم لمعاناة مزدوجة بسبب وجود أحبائهم في الاعتقال.

و أوضحت رواجبة أن عائلتها تبحث عن شقيقها بلال منذ ثلاث سنوات دون أي معلومات رسمية عن مصيره. وأشارت إلى أن العديد من العائلات تواجه نفس الألم والانتظار، مما يجعل الحاجة لتحرك جاد وفعال في هذا الصدد أكثر إلحاحًا.

مشيرة الى أنه من الضروري وجود جهد موحد ومنظم يعنى بقضية الشهداء المحتجزين، بدلاً من ترك الأهالي يبحثون عن المعلومات بأنفسهم، مع التأكيد على ضرورة توحيد الجهود من كافة الجهات المعنية لتحقيق تقدم في هذه القضية الإنسانية.

وقالت: “نحن نتابع مع *الحملة الوطنية لجثامين الشهداء* ونطالب بوجود *ملف خاص* أو *مؤسسة رسمية* تُعنى بمتابعة هذه القضية، بدلاً من قيام الأهالي بجمع المعلومات بأنفسهم.”

وشددت رواجبة على أهمية إنهاء التكتم الإعلامي حول هذه القضية، وتغطية أوسع لمعاناة عائلات الشهداء المحتجزين، والتواصل الدائم معهم لتقديم الدعم اللازم.

وفي ختام حديثها، طالبت رواجبة بتحركات جادة لمعرفة مصير الشهداء المفقودين، وإعادة جثامينهم إلى ذويهم، مع التأكيد على أهمية إيلاء هذه القضية الإنسانية الأولوية اللازمة.

 

كلمات دليلية: الشهداء المحتجزين، الشهيد بلال رواجبة، مها رواجبة، يوم الأسير الفلسطيني
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا