انبعاث الدخان من مكان الاستهداف
انبعاث الدخان من مكان الاستهداف

قتلى بينهم القياديّ بـ”الثوريّ الإيرانيّ” محمد رضا زاهدي بهجوم إسرائيليّ في دمشق

شنّ الجيش الإسرائيليّ ضربات في العاصمة السورية، دمشق، مساء اليوم الإثنين، في هجوم هو الثاني، خلال أقلّ من 24 ساعة، وقد أسفر عن وقوع قتلى، بينهم مسؤول إيراني رفيع المستوى، بحسب ما أفادت تقارير.

وأكّد المرصد السوريّ لحقوق الإنسان، “مقتل 6 أشخاص باستهداف مبنى السفارة الإيرانية في العاصمة دمشق في الهجوم الإسرائيلي الـ30 خلال العام”.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أنه تمّ اغتيال القيادي في “فيلق القدس” في سورية ولبنان، محمد رضا زاهدي، في الهجوم على دمشق.

وأفادت وسائل إعلام مقربة من طهران، بأن “مبنى القنصلية الإيرانية في سورية دُمّر بالكامل”.

وذكر المرصد أن “صواريخ إسرائيلية، استهدفت لليوم الثاني على التوالي، الأراضي السورية، حيث دمرت بناء ملحقا بالسفارة الإيرانية على أوتستراد المزة، بالعاصمة دمشق”.

وأفاد المرصد بأن الهجوم قد “أدى إلى مقتل 6 أشخاص كحصيلة أولية، وسط معلومات مؤكدة عن استهداف شخصية قيادية إيرانية”.

وأكّدت وكالة الأنباء التابعة للنظام السوريّ (“سانا”)، أن “الدفاعات الجوية تتصدى لأهداف معادية في محيط العاصمة دمشق”، بعد دقائق من تأكيدها “سماع دوي انفجارات في محيط دمشق، وجار التحقّق من طبيعتها”.

وذكرت الوكالة أن “العدوان الإسرائيلي استهدف مبنى في حي المزة بدمشق”، فيما لفتت تقارير إلى أن الهجوم قد استهدف مبنى قرب السفارة الإيرانية في دمشق. كما ذكرت تقارير أخرى أن المبنى الذي استُهدف هو مبنى القنصلية الإيرانية.

وقالت وسائل إعلام إيرانية إن “العدوان الإسرائيلي على دمشق استهدف مبنى ملاصقا للسفارة الإيرانية، وأنباء عن سقوط ضحايا”.

ولفتت إلى أن السفير الإيرانيّ في سورية، لم يُصَب بالهجوم، فيما أشارت بعض التقارير إلى أن من بين القتلى مسؤول بالحرس الثوري.

في المقابل، أكّدت تقارير أن الهجوم الإسرائيليّ استهدف المبنى قرب السفارة الإيرانية في الحيّ، ولفتت تقارير إسرائيلية إلى أنه الضربة قد تكون عملية اغتيال.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي، قد شنّ أمس الأحد، هجومًا جويًا استهدف “مركز البحوث العلمية” في منطقة جمرايا غربي العاصمة السورية، دمشق، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية التابعة للنظام السوري (“سانا”) عن مصدر عسكري، قوله إنه “عند حوالي الساعة 21:30 شن العدو الإسرائيلي عدوانًا جويًا من اتجاه الجولان السوري المحتل مستهدفًا عددًا من النقاط في محيط دمشق”.

وأضاف المسؤول في جيش النظام السوري أن الهجوم الإسرائيلي “أسفر عن إصابة مدنيين اثنين بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية”.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن جيش الاحتلال الإسرائيلي نفذ هجمات على مواقع في سورية في نحو 29 مناسبة منذ مطلع العام الجاري (21 هجوم جوي و8 هجمات برية)، أسفرت عن إصابة وتدمير نحو 58 هدفًا.

وأفادت مصادر في سورية بـ”سماع دوي انفجارات متتالية في محيط منطقة الديماس في ريف العاصمة السورية دمشق”.

وفجر يوم الجمعة الماضي، قُتل وأصيب عدد من المدنيين والعسكريين من جراء عدوان إسرائيلي استهدف ريف مدينة حلب، وفق ما ذكر مصدر عسكري في النظام السوري، في حين أشارت التقارير الإسرائيلية إلى استهداف مواقع لـ”حزب الله” في سورية أدت إلى مقتل 6 من عناصره، من ضمنهم قائد ميداني.

المصدر: عرب 48
كلمات دليلية: اغتيال، دمشق، سوريا، قيادي إيراني، محمد رضا زاهدي، هجوم إسرائيلي
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا