الإيطالي خاباني لامي
الإيطالي خاباني لامي

فقد عمله و”الملل” جعله من مشاهير موقع “تيك توك” الكبار

اتسع الوقت أمام الإيطالي خاباني لامي، السنغالي المولد، حين فقد عمله في أحد المصانع بسبب جائحة كورونا، فانشغل بتصوير مقاطع فيديو وتنزيلها في موقع “تيك توك” وكان النجاح الباهر حليفه.

بدأت القصة في ربيع عام 2020، حين فقد الشاب البالغ من العمر 21 عاما مصدر رزقه. وبدافع الملل، ولسد الفراغ، بدأ في تصوير مقاطع فيديو قصيرة ساخرة ومنتقدة.

وفي غضون بضعة أشهر، أصبح الشاب أحد أشهر المدونين في موقع “تيك توك” بمتابعين بلغ عددهم 107 ملايين!

شعبية لامي الهائلة كانت استثنائية لعدة اعتبارات، لأنه يعمل بمفرده، وليس لديه من يعينه في الإنتاج والتسويق، ولم يلجأ إلى الترويج لنفسه بالإعلانات، ومع ذلك أصبح واحدا من مشاهير الإنترنت.

وتعد صفحة الإيطالي ذي الأصول السنغالية ثاني أكثر الصفحات شهرة في موقع “تيك توك”. والمركز الأول كان من نصيب راقصة أمريكية تدعى، شارلي داميليو، تبلغ من العمر 17 عامًا، تتقدمه قليلا بـ 122 مليون شخص متابع.

وكانت هذه الصبية، أول شخصية مشهورة على الإنترنت تمكنت من تخطي 100 مليون مشترك في موقع “تيك توك”.

وعلى الرغم من ذلك، فالشاب لامي لديه كل الفرص لتجاوز الراقصة الأمريكية في عدد المتابعين والمعجبين. وفي الشهر الماضي زاد متابعوه بأكثر من 12 ملونا، في حين أن منافسته زاد جمهورها في نفس الفترة بمقدار 2 مليون فقط.

المصدر: lenta.ru

 

المصدر: روسيا اليوم RT
كلمات دليلية: المشهورين٬، تيك توك٬، خاباني لامي٬، كورونا٬، مقاطع فيديو٬، مقاطعة أخبار الرئاسة و الحكومة٬
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا