غانتس و اشكنازي
غانتس و اشكنازي

غانتس وأشكنازي في طريقهما لاعتزال الحياة السياسية

يبدو أن الجنرالات العسكرية الإسرائيلية، باتت تشعر بالإحباط من إمكانية تغولها بشكل أكبر في الحياة السياسية عقب فشلهم أمام بنيامين نتنياهو السياسي المخضرم الذي نجح حتى الآن بالإطاحة بجميع حلفائه ومعارضيه منذ أكثر من 12 عامًا.

وبحسب قناة 13 العبرية، فإن بيني غانتس زعيم حزب أزق- أبيض، وزير الجيش ورئيس الأركان السابق، يدرس بشكل منفرد عن حليفه في الحزب، الجنرال الآخر غابي أشكنازي رئيس الأركان الأسبق، اعتزال الحياة السياسية.

وأوضحت القناة، أن الرجلين يفكران باعتزال الحياة السياسية، لكن كل منهما يفكر بشكل مستقل عن الآخر، ومن غير تنسيق خطواتهما، بعد القيام بذلك من خلال إنشاء حزب أزرق- أبيض وخوض الانتخابات ثلاث مرات أمام نتنياهو.

وشكل الرجلان مع نتنياهو حكومة واحدة على أمل أن ينجحا، إلا أن صلابة نتنياهو السياسية وخداعه لحلفائه كما جرى سابقًا مع الكثير منهم، أودى بحزبهما أزرق – أبيض إلى السقوط في الهاوية، حتى أصبح مثل أي حزب صغير بعد أن كان منافسًا مباشرًا لليكود.

ويتوجه غانتس حاليًا لعدم الترشح للانتخابات المقبلة، وربما العودة للحياة السياسية لاحقًا، إلا أن أشكنازي يفكر بتركها بشكل كامل، وفق القناة.

وأشارت إلى أنه لم يتخذ بعد أي قرار نهائي من قبل أي منهما، لكن الأكثر وضوحًا هو قرار أشكنازي.

ويرجح أن يظهر جنرال آخر هو غادي آيزنكوت رئيس الأركان السابق، والذي يتوقع أن يشكل حزبًا جديدًا أو ينضم لحزب وتكتل آخر، إما مع موشيه يعلون الذي يبدو أنه سينشق عن تحالفه مع يائير لابيد لهذا الغرض، أو مع جدعون ساعر الذي أسس حزبًا جديدًا.

كلمات دليلية: اسرائيل، اشكنازي، حل الكنيست، غانتس، محمد اشتية
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا