بيني غانتس وزير الجيش الإسرائيلي
بيني غانتس وزير الجيش الإسرائيلي

غانتس: لا اعمار بدون الأسرى والمساعدات عن طريق مصر و الـ UN

ترجمة خاصة- جدد بيني غانتس وزير الجيش الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، تمسكه بموقف حكومته الرافض لعدم السماح بإعادة إعمار قطاع غزة بدون عودة من الأسرى والمفقودين لدى حماس أو من وصفهم بـ “الأولاد” وعودتهم إلى ديارهم.

جاء ذلك خلال مشاركته في مؤتمر عقد لتعزيز سكان غلاف غزة، والذي عقد في مجلس أشكول الاستيطاني المحاذي لحدود جنوب قطاع غزة.

وقال غانتس “نحن نعتني بالمساعدات الإنسانية المقدمة لسكان قطاع غزة، وسنواصل القيام بذلك بالتعاون مع شركائنا المصريين والأمم المتحدة والهيئات الدولية الأخرى، لكننا نطالب بالهدوء والسلام، ولن نسمح بتنمية وتطوير غزة إلا بعد عودة الأولاد إلى ديارهم”.

وأكد غانتس أنه في حال كان هناك حاجة لعمل عسكري وحملة جديدة في المستقبل فإنه لن يتردد بذلك، مشيرًا إلى أن هناك جبهة داخلية قوية قادرة على حماية نفسها في أي مواجهة.

واعتبر أن الحفاظ على الأمن دون حل وسط صحيح في بعض المجالات، مشيرًا إلى أن الحكومة الحالية قوية من خلال تماسكها وتعاونها بين أعضائها ولا تقل قوة عن سابقتها، ولديها القدرة على تطوير العلاقات مع جيرانها، وأنه يجب الترويج لها مع الأردن ومصر.

واعتبر أن هناك تحديات أمنية خاصةً من إيران، قائلًا “أعدكم، إسرائيل في أيدٍ أمينة، وسنضمن أن لا تشكل إيران تهديدًا وجوديًا لنا”.
وزير الدفاع جانز: “الحكومة الحالية لديها القدرة على تعزيز الأمن وتطوير العلاقات مع جيراننا الذين كانوا محصورين في الحكومة السابقة – مثل الشراكة مع الأردن”.

المصدر: القدس دوت كوم
كلمات دليلية: اسرائيل٬، الامم المتحدة٬، الجنود الاسرى٬، المساعدات٬، غانتس٬، غزة٬، مصر٬
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا