مسشتار حركة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه
مسشتار حركة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه

عبد ربه: نعمل ليلا نهارا… وما نقوم به انتماء لقضية أسرانا

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، يوم أمس، عن وجود حالة طوارئ لدى الطاقم القانوني والإعلامي للهيئة  لمتابعة اخر المستجدات فيما يتعلق بقضية أسرى “نفق الحرية” والأسرى الذين أعلنوا عن البدء بالاضراب عن الطعام.

 

وقال مسشتار حركة شؤون الأسرى والمحررين حسن عبد ربه في حديثة لـ ” راديو حياة”: “ما نقوم به هو تعبير عن انتماء لقضية الأسرى وليس مجرد عمل وظيفي ينتهي من الثامنه صباحا حتى الثالثه مساء، ونحن نعمل ليلاً نهارا لمتابعة حالة اي اسير او جريح يعتقل داخل السجون الإسرائيلية”.

 

وأكد ان هدف الهيئة اطلاع  كل العالم وكل أبناء الشعب الفلسطيني عما يريده من معلومات ومن مستجدات و تطورات  بقضية الأسرى، بعيداً عن المعلومات المضلله التي قد تسبب لُبس وحالة من التخبط والارتباك خاصة بعد منع المخابرات الإسرائيلية عائلاتهم من زيارتهم ووضع العراقيل امام المحاميين.

 

مضيفاً: ” وضعت إدارة السجون شروط على المحاميين لتقيد عملهم وعرقلته من خلال وضع محامي لكل أسير وان تكون المقابله مع الأسرى فردية”

 

ويكمل عبد ربه:”سيتمكن المحاميين من زيارة يعقوب وزكريا اليوم ونحن نتطلع إلى الاطمئنان على حالتهما ووضعها الصحي وهذا اهم بكثير من جزئيات أخرى على الرغم من أهميتها، ونحن حذرنا مرارا وتكرارا من تعرض الأسرى لأساليب قمعية ولكنهم تعرضوا ليس فقط لتحقيق عسكري  بل لتحقيق ينافي الأخلاق حيث تعرض الأسرى  منذ وقت اعتقالهم  إلى تكبيل الأيدي والأرجل على مدار الساعة والتعذيب والضرب وتركهم عاريين”.

 

وأفاد محامي محمد العارضة  انه لم يسمح له بالنوم سوا ساعة قبل الالتقاء بالمحامي ولم يتناول الطعام أيضا، وتناوب على التحقيق معه حوالي عشرة  محقيين لمحاولة  انتزاع اي معلومات منه ولكن الأسرى يلتزمون الصمت.

 

وأكد عبد ربه انهم جاهزون وأبناء الشعب الفلسطيني مهيأ لتقديم الاسناد اللازم للأسرى، فقضيتهم هي قضية كرامة ووطنية وانسانية والوقوف معها هو وقوفنا مع الحرية.

كلمات دليلية: أسرى “نفق الحرية”، حسن عبد ربه، هيئة شؤون الأسرى والمحررين
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا