شركة “أي موبيليتي” لتجارة المركبات تحصل على وكالة “BYD” العالمية الصينية

  • الأولى عالميا، شركة BYD تحقق اعلى مبيعات سيارات كهربائية بالعالم.

حصلت شركة “إي موبيليتي –eMobility لتجارة المركبات الرائدة في مجال تجارة المركبات الكهربائية في فلسطين، على وكالة جديده للمركبات من شركة “BYD العالمية الصينية، وهي مختصر (Build Your Dreams) والتي تعني (ابن احلامك) لتسويق مركباتها التي تعمل كليا بالكهرباء في السوق الفلسطينية. وهي العلامه التجارية الاكثر مبيعا للسيارات في الصين، وتجاوزت خلال السنة 2023 شركة “تسلا “لتصبح أكبر مصنع للسيارات الكهربائية بالعالم.

تأسست شركة أي موبليتي خلال العام 2021 وهي شركة شقيقة للعربية لتجارة المركبات وكلاء كيا، وسانغ يونغ وشركة البرج للمعدات الثقيلة وكيل شاحنات ايفيكو وغيرها من العلامات التجارية، وهي الشركة الوحيدة في فلسطين المسجلة لدى وزارة الاقتصاد الوطني كوكيل رسمي ل BYD، ولا يوجد أي وكلاء اخرين في فلسطين وتمتلك نقطة بيع واحدة حاليا في رام الله وتطمح بالتوسع في كافة المدن الفلسطينية خلال العام الحالي.

وفي مقابلة مع السيد مهند المصري رئيس مجلس ادارة الشركة قال ان حصول الشركة الفلسطينية على الوكالة الجديدة هو استمرارا لنجاحاتها وشركاتها الشقيقة في الفترة الماضية، والثقة التي تحظى بها شركاتنا على المستويين الإقليمي والدولي .وقال ايضا ان نجاح شركة BYD ينبع بالاساس الى الاستراتيجة التي اتبعتها الشركة وهو “التكامل الرأسي ” والذي كان حاسما في نجاحها ،فبدلا من الاعتماد على خطوط موردين خارجيين لقطع ومكونات صناعة السيارات نجحت الشركة بتصنيع معظم مكونات سياراتها لديها وهو الامر الذي ادى الى انخفاض تكلفة التصنيع وبالتالي المنافسة باسعار البيع لتصبح بعدها الشركة الاكثر مبيعا للسيارات الكهربائية عالميا تفوقت به على الشركة العملاقة Tesla مما أدى الى تتويج BYD كأعلى مبيعات سيارات كهربائية في العالم للعام 2023 حيث تجاوزت مبيعاتها 3 مليون سيارة .

وبينما تواصل BYD التفوق على “تسلا ” وكافة العلامات التجارية الاخرى للسيارات، فقد اكملت الشركة من صنع التقنيات الأساسية المتعلقة بالسيارات الكهربائية، مثل البطاريات والمحركات الكهربائية وأجهزة التحكم الإلكترونية وأشباه الموصلات من فئة السيارات.

تأسست في عام 1995 كصانع بطاريات قابلة لإعادة الشحن، تفتخر BYD الآن بنطاق أعمال متنوع يغطي صناعة السيارات والنقل بالسكك الحديدية والطاقة الجديدة (الكهربائية) والإلكترونيات، في أكثر من 30 منطقة صناعية في الصين والولايات المتحدة وكندا واليابان والبرازيل والمجر والهند تابعة للشركة.

وتنطلق من توليد الطاقة وتخزينها إلى تطبيقاتها، لتكرس BYD جهودها لتوفير حلول الطاقة الخالية من الانبعاثات التي تقلل من الاعتماد العالمي على الوقود..

تختص شركة أي موبليتي بتجارة المركبات الكهربائية وشواحنها، وحصلت سابقا على وكالة مركبات “سيريس” الصينية، إضافة لوكالة شواحن السيارات “تايسون”، بالتالي فإن بانضمام (BYD) إلى قائمة وكالاتها يمثل خطوة عملاقة في مجال عملها. وتؤكد الشركة الفلسطينية أن وجود أفضل المركبات وأكثرها مراعاة لمتطلبات العالم المعاصر، يعد أبرز أولوياتها، في إطار رؤيتها الاستراتيجية التي تجمع بين الجوانب البيئية والاقتصادية.

كلمات دليلية: سيارات كهربائية، شركة أي موبيليتي لتجارة المركبات، وكالة BYD العالمية الصينية
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا