سائق ديلفري ينجو من الموت بأعجوبة

تعرض سائق الديلڤري فادي الزّاغة يوم الخميس 12 يناير، في تمام الساعة التاسعة صباحاً لإطلاق النار من جيش الاحتلال في البلدة القديمة، خلال عملية عسكرية على نابلس، ظن البعض أنه اُستشهد من شدة إطلاق النار عليه.

وتحدث الزاغة لـ “راديو حياة” أنه سَمع بوجود لِقوات الاحتلال في البلد، وخلال مروره من سوق الحدادين في البلدة القديمة تم إطلاق قنبلتي صَوت، وإطلاق النار عليه من قوات خاصة كانت متواجدة أمام فرن شبارو، حاول الهرب، وإشتد إطلاق الرصاص عليه، كما تمكن من الهُروب بعد إصابته بثمانية شظايا، وتعطل دراجته وتدميرها بالكامل، التي تُعد مَصدر دخله الوحيد، وفيما بعد تم إجراء عملية له بقدمه وإزالة الشظايا.

كلمات دليلية: ديلفري، فادي الزّاغة
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا