مدارس القدس
مدارس القدس

رفضا للمناهج المحرفة والإسرائيلية- اضراب في مدارس القدس يوم غد

أعلنت القوى الوطنية والإسلامية في مدينة القدس، عن الإضراب الشامل لكافة مدارس القدس يوم غد الاثنين، رفضا لكافة المحاولات لفرض المنهاج المزيف على الطلبة المقدسيين.

ودعت القوى الوطنية والإسلامية كافة مدارس القدس الالتزام بالإضراب، محملة إدارات المدارس المسؤولية الوطنية والأخلاقية والدينية بالخروج عن إجماع الأهالي وخرق الموقف الوطني .

وطالبت المؤسسات الدولية بالوقوف عند مسؤولياتها ومنع تغول الاحتلال واذرعه التنفيذية على مدارس القدس، كما دعوها لحماية المؤسسات التعليمية في المدينة والطلبة.

وطالبت القوى الوطنية والإسلامية في بيان لها الحكومة الفلسطينية بتوفير البدائل الحقيقية، وتأمين الاحتياجات الفعلية والموارد اللازمة لحماية المؤسسات التعليمية ومنهاجنا الفلسطيني بعيدا عن الشعارات والعبارات الفضفاضة.

وجددت القوى الوطنية والإسلامية موقفها الثابت والرافض لكافة لمحاولات فرض المنهاج المزيف أو المستحدث على الطلبة في جميع المدارس على اختلاف مرجعياتها الأكاديمية، وأكدت على انها لا تقبل الا المنهاج الفلسطيني لتعليم الطلبة.

ورفضت القوى الوطنية والإسلامية كافة أشكال الابتزاز المالي الذي تمارسه وزارة المعارف والبلدية على إدارات المدارس في القدس وسياسة التهديد العلني والمبطن تجاهها.

وأكدت في بيان لها على حقها الثابت كشعب تحت الاحتلال باختيار المنهاج الذي يتم تدريسه للطلبة في مدارس القدس.

ولفتت القوى الوطنية والإسلامية المحطة النضالية التي قادها الأستاذ الراحل حسني الاشهب وزملائه الاساتذة ولجنة المعلمين السرية والكل الفلسطيني، عندما رفضوا المنهاج الإسرائيلي وأصروا على تدريس المنهاج الأردني في حينه.

ويوم أمس نظمت لجان أولياء الأمور وقفتين في بيت حنينا “مدرسة الإيمان” وفي بلدة سلوان، رفضا واحتجاجا على تحريف المنهاج الفلسطيني ومحاولات إدخال المنهاج الإسرائيلي في مدارس القدس.

وخلال الفترة الأخيرة تصاعدت هجمة سلطات الاحتلال على مدارس مدينة القدس؛ ففي نهاية تموز الماضي، أصدرت “وزارة التعليم في حكومة الاحتلال”، قرارا يقضي بسحب الترخيص الدائم من 6 مدارس في مدينة القدس، لمدة عام، بحجة “التحريض في الكتب المدرسية على دولة وجيش الاحتلال”، ويشمل القرار مدرسة الإبراهيمية في الصوانة، ومدارس الإيمان بكافة أفرعها في بيت حنينا في القدس.

وقالت الوزارة في بيان لها أنها ستسحب من المدارس رخصة العمل الدائمة وتستبدلها برخصة مؤقتة لمدة عام، وتجديدها مشروط بتعديل منهاج التدريس وما أسمته “المضامين التحريضية ضد الحكومة الإسرائيلية والجيش”.

وشهر آب الماضي أرسلت وزارة التعليم في حكومة الاحتلال رسالة لعدة مدارس في مدينة القدس عنونت “كتب مدرسية تحتوي على محتوى تحريضي في مدارس القدس الشرقية”، حيث هددت بسحب ترخيصها في حال ” العثور على مؤسسة تعليمية تقوم بالتدريس في الكتب المدرسية التي تحتوي على مواد تحريضية”.

وقامت لجان أولياء الأمور في القدس على توفير وتوزيع المنهاج الفلسطيني على الطلبة، رفضا لتوزيع بلدية الاحتلال المنهاج المحرفة.

المصدر: وكالة معا الإخبارية
كلمات دليلية: اضراب، القدس، المناهج الاسرائيلية
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا