رئيس الحكومة الإسرائيليّة المحتملة ورئيس قائمة
رئيس الحكومة الإسرائيليّة المحتملة ورئيس قائمة “يمينا”، نفتالي بينيت

فتوى دينية حريديّة لقتل… رئيس قائمة “يمينا” نفتالي بينيت

انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي، امس، دعوات مجهولة المصدر ضد رئيس قائمة “يمينا”، نفتالي بينيت، ودعت إلى “جلده بسياطٍ من نار” (“بولسا دينورا” بالآرامية)، وهي فتوى دينية حريديّة للقتل.

ووصف المنشور بينيت بأنه “الشرير الذي يريد الإضرار بعالم التوراة”.

وأجريت مراسم من هذا النوع ضد رئيس الحكومة الإسرائيليّة الأسبق، اسحق رابين، قبل شهر من اغتياله في العام 1995، وضد رئيس الحكومة الإسرائيليّة الأسبق، أرئيل شارون، بعد انسحابه أحادي الجانب إلى أطراف قطاع غزة في العام 2005.

والثلاثاء الماضي، هاجم رؤساء الأحزاب الحريدية، خلال اجتماع مشترك لكتلتي “شاس” و”يهدوت هتوراة” في الكنيست، بينيت، الذي يتوقع أن يصبح رئيسا للحكومة الإسرائيلية الجديدة بالتناوب مع رئيس حزب “ييش عتيد”، يائير لبيد، في حال حصلت على تأييد أغلبية لتنصيبها يوم الأحد المقبل.

وحمّل رؤساء الأحزاب الحريدية بينيت، الذي ينتمي إلى الصهيونية الدينية اليمينية، ورئيس حزب “تيكفا حداشا”، غدعون ساعر، المنشق عن حزب الليكود، مسؤولية الفشل في تشكيل حكومة يمينية، يشكلها رئيس الحكومة الحالي، بنيامين نتنياهو. ويتوقع أن يبقى الحريديون في صفوف المعارضة، بحال تشكيل حكومة بينيت – لبيد، على خلفية الخصومة التي تصل حد العداء بين الحريديين وأحزاب في الحكومة الجديدة،

بينها “ييش عتيد” و”اسرائيل بيتينا”، برئاسة أفيغدور ليبرمان، وميرتس.

وقال رئيس “يهدوت هتوراة” ووزير الصحة، يعقوب ليتسمان، مخاطبا بينيت إنه “لا ينبغي أن تخفي القلنسوة، وبإمكانك أن تزيلها، مثل شريكك وصديقك يائير لبيد”.

وأضاف ليتسمان أن “ما نراه أمام أعيننا هو حكومة يسار متطرفة فقدت الطريق والقيم والضمير. والصبغة اليهودية كلها في الدولة في خطر. وتراث إسرائيل والقيم الدينية وأسس اليهودية ألقي في سلة المهملات. وجرى خرق التهوّد، أبناء الييشيفوت (معاهد تدريس التوراة)، عالم التوراة، السبت المقدس، الحائط المبكى، الاعتراف بالتيار اليهودي الإصلاحي (الذي لا يعترف اليهود الأرثوذكس بيهوديته)، كل هذا انتقل إلى أيدي كارهي الدين، ليبرمان وبينيت ولبيد”.

المصدر: القدس دوت كوم
كلمات دليلية: اسرائيل٬، التوراة٬، دعوات دينية يهودية٬، فتوى دينية حريديّة٬، قتل٬، نفتالي بينيت٬
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا