الشيخ خضر عدنان
الشيخ خضر عدنان

خضر: عملية هروب الاسرى هي عملية تحرير جريئة قادها ابناء شعبنا المناضل 

رهف خليل

فر ستة أسرى فلسطينيون  من سجن جلبوع الإسرائيلي ليلة الأحد- الاثنين، حسب مصلحة السجون الاسرائيلية، وهم : “زكريا زبيدي، محمود عارضة، محمد عارضة، يعقوب قادري، أيهم كمنجي، مناضل انفيعات”.

ووصف الأسير المحرر خضر عدنان العملية  ” بالإنتصار”، مضيفاً: ” هذه لحظات انتصار ونحن اليوم في حالة فرح وتحرير ونتمنى من الإعلام الفلسطيني ان لا تسميها حالة هروب بل عملية تحرير جريئة قادها ابطال شعبنا المناضلون من داخل سجون الاحتلال”.

وتابع:” كان من الممكن ان تكون هناك عملية تبادل للأسرى، اذ كانت مقدمة من بوادر حسن نية مسجلة عالمياً ولكن أوقفها الإحتلال، وبيد المقاومة ادوات قوة من اسرى وجنود للاحتلال الاسرئيلي في قطاع غزة ولكن اسرئيل ترفض اي عملية تبادل للأسرى”.

وصرح خضر خلا ل حديثه لـ “راديو حياة”، أن:” حركة الجهاد الإسلامي سعت مع الأخوة في حركة فتح وشهداء الأقصى وبمشاركة عناصر من الاجهزة الأمنية الفلسطينية الذين التحقو بسرايا القدس أن يكون هناك عمل فدائي مشترك، وتم استخدام السلاح الذي كان بحوزة الأجهزة الأمنية في عمليات فدائية داخل العفورة والخضيرة”.

ويذكر أن سجن جلبوع  يعرف بسجن الهروب فهذه ليست عملية الهروب الأولى ففي عام 1958 اندلعت  ثورة عنيفة بين السجناء والسجانين، وهرب 66 سجيناً وقتل 11 حارساً، ومن ثم تم القبض على الجميع، وفي عام 2014 حفر بعض السجناء نفقاً ولكن تم اكتشافه في اللحظات الأخيره.

كلمات دليلية: خضر عدنان، سجن جلبوع، مصلحة السجون الإسرائيلية، هروب 6 أسرى فلسطينيين
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا