حسن خريشة رئيس قائمة “وطن للمستقلين” الانتخابية

حسن خريشة: تأجيل الأنتخابات بذريعة القدس غير مقبول

شهد استيتية

تحرير: انغام صوالحة

قال رئيس قائمة “وطن للمستقلين” الانتخابية حسن خريشة، إن هناك محاولات لتهيئة الشارع الفلسطيني للقبول باحتمال الإعلان عن تأجيل الانتخابات المقبلة المنوي عقدها في 22 مايو.

وأكد خريشة لـ”راديو حياة “، أنه “بدلا من أن نؤجل الانتخابات والتذرع بإجرائها في القدس؛ علينا أن نقول كيف يمكن أن نجري الانتخابات في القدس وهذا هو المطلوب على مستوى وطني وفصائلي وشعبي، أما التذرع بالقدس فهو غير مقبول”.

مشيرا الى أن هناك عملية إعلامية تضخيميه لقضية تأجيل الانتخابات، وكل ما يرشح في وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي هي من مصادر غير ذات صلة في الموضوع.

مضيفا: بإمكان الرئيس أن يقول إن بعض الفصائل والقوى التاريخية غير جاهزة، لذلك تأجلت الانتخابات، وسنعطيها بعض الوقت لترتيب أمورها، ناهيك  عن وجود  13 فصيلا منهم 7 فصائل عجزوا عن تشكيل قوائم انتخابية، فكل من لن يشارك في الانتخابات من الفصائل، ومن يواجه أزمات داخلية سيتخذ القرار بتأجيلها أو إلغاؤها.

وهنا فقط يمكن للناس أن يتفهموا، ولا يمكنهم تقبل أن يقال كلمة حق يراد بها باطل، القدس مقدسة ولكن الانتخابات كذلك حق مقدس، سلب منهم لسنين.

وأكد: إذا اتخذ هذا القرار، ستتسع الهوة الموجودة أصلا بين السلطة والناس. متسائلا: من أنتم لتؤجلوا الانتخابات دون تفويض شعبي؟

وبحسب خريشة، فإن موضوع التأجيل لم يطرح بشكل علني وقد يتم طرحه في الغرف الداخلية لمنظمة التحرير فقط، “ولكن لا يجب أن يتم أخذ القرار فوقيا.

ومع اقتراب الدعاية الانتخابية، أشار الى ان هناك حالة من الارباك المتعمدة لتشتيت جهود القوائم المشاركة، اذ ان هناك مصروفات كبيرة تم صرفها على الانتخابات حتى هذه اللحظة وبالتالي من سيعوض هؤلاء الأشخاص الذي منهم من قدموا استقالتهم وتقاعدوا مبكرا ومنهم من فقدوا وظائفهم، مؤكدا على ضرورة وجود ضمانات لهم.

ويرى،خريشة أن “تشكيل وحدة حكومة وطنية مجرد رشوة للفصائل، وبإلغاء الانتخابات ستتراجع صورة السلطة الفلسطينية في نظر المواطنين”.

ومن سيؤجل الانتخابات سيخسر، قائلا: أي أحد يتطاول على حقوق الشعب الفلسطيني سيخسر، لأنهم أوهموا الناس بوجود الانتخابات وإمكانية إجرائها، وأخذ حقهم منهم مرة ثانية ستكون له تبعاته وردود أفعال حقيقية في الشارع الفلسطينية، وسيخسروا في أي انتخابات قادمة فيما لو جرت.

وعن الموقف الإسرائيلي، فالردود الإسرائيلية غير واضحة حتى اللحظة بهذا الشأن، ويجب أن يكون هناك مصدر فلسطيني حقيقي يصرح للإعلام ماذا تلقوا من ردود اذ ان السلطة الفلسطينية غير واضحة أيضا، حسب خريشة.

كلمات دليلية: الانتخابات الفلسطينية، الفصائل الفلسطينية، تأجيل الأنتخابات الفلسطينية، قائمة وطن للمستقلين
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا