وكيل وزارة الداخلية - يوسف حرب
وكيل وزارة الداخلية – يوسف حرب

حرب: نأمل أن يكون 2021 عام الخدمة الإلكترونية.. ولمّ الشمل حق لشعبنا

قال وكيل وزارة الداخلية يوسف حرب: إن لم الشمل هو حق لشعبنا الفلسطيني وضمن اتفاقيات اوسلو، إذ يحق لنا الحصول على عشرة آلاف لم شمل سنوياً ولكن الإسرائيليين أوقفوا هذا الموضوع منذ عام 2000.

وأضاف: إن الوزارة جزء أساس من عملية الانتخابات “لأننا أصحاب السجل السكاني وماضون في ترجمة استراتيجيتنا، ونأمل أن يكون هذا العام عام الخدمة الالكترونية لتقديم أفضل خدمة لأبناء شعبنا”.

وأضاف حرب : “نحن كوزارة داخلية قطعنا خطوات متقدمة من الاستراتيجية التي وضعناها في العام الماضي 2020، وسيتم استكمالها في هذا العام، حيث إننا جزء من سياسات الحكومة، ونعمل على تطبيق قراراتها، وسنعمل جاهدين على أن نقدم خدمات مميزة ونذهب إلى موضوع الخدمة الالكترونية”.

وتابع: “خلال الايام المقبلة سنحصل على نظام البيومترك بعد أن نستلم معداتنا من الإسرائيليين، وهذا الموضوع سيكون له أثر إيجابي لافت لرفع مستوى الخدمات، وسيمكن لأي مواطن الاتصال على الرقم 138 الخاص بوزارة الداخلية داخل الاراضي الفلسطينية والاستفسار عن أي معاملة، سواء تم تقديمها أو ستقدم. وهناك فريق تم تدريبه للرد على المواطنين ومنصة تفاعلية نتواصل عبرها مع الجميع، سواء في الوطن أو المهجر من أجل توضيح عمل الوزارة والأوراق وشهادة الميلاد أو جواز السفر أو حسن السلوك”.

وأكد حرب أهمية دور وزارة الداخلية في عملية الانتخابات قائلاً : “الوزارة جزء اساس من الانتخابات، فنحن أصحاب السجل السكاني الذي يقدم للجنة الانتخابات المركزية، ولجنة الانتخابات تتأكد من أسماء المسجلين وأرقام هوياتهم”.

واضاف أن هناك جهوداً كبيرة بذلت للارتقاء بمختلف الخدمات، ونحاول خلال العام الحالي أن نقدم خدمة إلكترونية، ونامل أن يكون هذا العام عام الخدمة الالكترونية لخدمة ابناء الشعب الفلسطيني.

وفيما يتعلق بجواز السفر الفلسطيني، قال وكيل وزارة الداخلية: إن الجواز معترف به في كل دول العالم، واستخدامه مرتبط بالحصول على تأشيرة الدخول كباقي الدو . وبالنسبة لرسوم تجديده لم تتغير ونحن الدولة الوحيدة التي تنجز الجواز خلال 24 أو 48 ساعة للمواطنين الموجودين في الضفة الغربية أو قطاع غزة، ومستمرون في تقديم هذه الخدمة. وأضاف: “نحن ذاهبون لتطوير الهوية وجواز السفر بما يواكب الدول العظمى وإصدار الهويات وجوازات السفر لكل من يحمل شريحة، خاصة من أجل تسهيل مهمات السفر بالداخل والخارج”.

وفي رده على مطالبة المواطنين بتوفير مكاتب خدمات أمام مقر المديرية الجديد في الجهة الشرقية من مدينة أريحا، قال حرب: حتى هذه اللحظة لا توجد مكاتب للخدمات أمام المقر الجديد بسبب إجراءات وزارة المالية تتعلق بالعطاءات والشروط، علماً أننا في وزارة الداخلية قمنا ببناء أربعة مكاتب من أجل هذه الخدمات، لكن تأجيرها مرتبط بإجراءات وزارة المالية، وقد تفاجأنا أن لا أحد من أريحا تقدم لاستئجار هذه المباني، وسيتم خلال الايام المقبلة إجراء مناقصة جديدة لحل هذا الموضوع”.

وقال: نأمل قبل نهاية هذا الشهر الانتهاء من الاجراءات المتعلقة بمكاتب الخدمات حتى تزاول عملها في خدمة المواطن. فنحن عملنا خلال السنوات الماضية لتسريع الخدمة بأقل وقت وجهد لضمان راحة المواطن، مشيراً إلى أن العطاءات تتم من خلال وزارة المالية بالكامل والتي لديها نظام وقانون، وأن من تقدم لعطاء استئجار مكاتب الخدمات هم فقط اثنان، ومن حق لجنة العطاء أن تقوم بإعادته ليكون العدد اكبر من ذلك.

وتابع: “وإذا لم تكن هناك منافسة فسوف نبحث عن حل ايجابي”، موضحا أن العطاء يشترط بالمتقدم أن يكون جهة مرخصة وشروط الترخيص سهلة.

 

خالد عمار

المصدر: القدس دوت كوم
كلمات دليلية: عام الخدمة الالكترونية٬، لم الشمل حقي٬، وكيل وزارة الداخلية٬، يوسف حرب٬
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا