من اللقاء الذي جمع فيه تبون رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية
من اللقاء الذي جمع فيه تبون رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية

جهود جزائرية مستمرة من أجل إتمام المصالحة الفلسطينية

أعلن وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة، عن نية الجزائر استضافة اجتماع للفصائل الفلسطينية قبل القمة العربية المقرر عقدها مطلع تشرين الثاني/نوفمبر القادم.

وقال لعمامرة، “إن هناك جهود دؤوبة” من أجل عمل دبلوماسي بهدف تعزيز وحدة الصف الفلسطيني من خلال اجتماع سيعقد لاحقا في الجزائر قبل القمة العربية، بحسب ما ورد في موقع “الترا جزائر”.

وأضاف لعمامرة في سياق حديثه عن الهدف من الاجتماع باعتبار يأتي “لتسهيل الوصول إلى وحدة عربية تدعم الوحدة الفلسطينية وتجعل من قمة الجزائر انطلاقة للعمل العربي المشترك قصد تحيين التضامن والتنسيق من أجل السلام الدائم والعادل المبني على إحقاق الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف، ورفع التحديات المطروحة في المجتمعات العربية من منطلق المصير المشترك والجماعي”.

كان الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون قد أشار في وقتٍ سابق إلى أن الجزائر تنوي استضافة اجتماع للفصائل الفلسطينية قبيل انعقاد القمة العربية في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل. مضيفًا أن “الجزائر لديها كامل المصداقية لتحقيق المصالحة بين الفصائل الفلسطينية”. مستكملًا “نحن مع فلسطين، ومع منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الوحيد للشعب الفلسطيني”، متابعًا: “كل الفصائل الفلسطينية بما فيها حركة حماس، لديها ثقة كبيرة في الجزائر لأنها ذات مصداقية وليس لديها أية مصلحة”.

يشار إلى أنه الرئيس الجزائري كان قد جمع في مطلق شهر تموز/ يوليو وعلى هامش احتفالات ستينية الاستقلال بالجزائر، بين رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، وذلك، ضمن جهود جزائرية مستمرة منذ مطلع العام الحالي، من أجل تحريك ملف المصالحة الفلسطينية، دون أن تثمر عن أيّ نتائج جدية في الفترة الحالية، بما فيها لقاء هنية وعباس الذي كان لقاءً سريعًا دون أي حوار أو مباحثات، ولم يتبعه أي علامات إيجابية في هذا الملف.

المصدر: الترا فلسطين
كلمات دليلية: الجزائر، الفصائل الفلسطينية، المصالحة الفلسطينية، حماس، فتح، فلسطين
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا