أرشيفية لجانب من الاحتجاجات في تونس
أرشيفية لجانب من الاحتجاجات في تونس

سليانة شمالي تونس احتجاجات وأعمال شغب بعد ضرب راعي غنم

اتسعت دائرة الاحتجاجات في مدينة سليانة شمالي تونس، اعتراضا على تعرض راعي أغنام للاعتداء أمام مقر الولاية التي تحمل الاسم ذاته.

وذكرت وسائل إعلام محلية مساء الجمعة، أن قوات الشرطة التونسية أطلقت قنابل الغاز لتفريق محتجين في المدينة.

وأضافت ان عمليات كر وفر وقعت بين قوات الأمن وعدد من الشبان في أحياء سليانة، وعمد عدد من المتظاهرين إلى إشعال الإطارات.

وكانت شرارة الاحتجاجات قد بدأت في سليانة قبل عدة أيام، بعد أن وثق شريط فيديو اعتداء شرطي على راعي أغنام أمام مقر الولاية.

وفجر الفيديو موجة غضب في البلاد التي اندلعت فيها ثورة قبل عقد، من جراء إحراق البائع المتجول محمد بوعزيزي نفسه احتجاجا على سوء تعامل السلطات معه.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية “تونس إفريقيا” إن الشرطي الذي اعتدى على راغي الأغنام تم نقله من موقعه كإجراء عقابي، مشيرة إلى أن “عملية تتبعه عدليا وإداريا لا تزال متواصلة”.

لكن يبدو أن ذلك لم يهدئ حدة الاحتجاجات في سليانة، إذ أوردت الوكالة الخبر في نهار الجمعة، بينما اشتعلت المواجهات مجددا في المدينة في المساء.

وعلى صعيد آخر، تجددت الاحتجاجات وأعمال الشغب في مدينة سوسة الساحلية، حيث اعتقلت السلطات 10 أشخاص.

كما اعتقلت الشرطة عددا من المحتجين بعد مواجهات في منطقة الكرم بالعاصمة التونسية، حيث تم إيقاف 16 شخصا.

المصدر: سكاي نيوز
كلمات دليلية: احتجاجات، اعمال شغب، تونس، سليانة
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا