من عملية تسليم الرهائن (Getty Images)
من عملية تسليم الرهائن (Getty Images)

تقرير: عدد الأسرى الإسرائيليين الأحياء في غزة أقل من الرقم المعلن عنه

قال وسطاء في المفاوضات ومسؤول أميركي لصحيفة “وول ستريت جورنال” إن عدد الأسرى الإسرائيليين الأحياء الذين يعيشون في غزة قد يكون 50 فقط. وإذا كان الأمر كذلك فإن حماس تحتجز جثث 66 أسيراً إسرائيلياً منذ 7 أكتوبر، وليس 41 كما أعلنت إسرائيل رسمياً.

وردت عائلات الأسرى الإسرائيليين تعليقًا على التقرير: “الحكومة الإسرائيلية مجبرة على الدفع بصفقة شاملة فورًا لأن الوقت ينفد”.

وقالت يديعوت أحرنوت كما ترجمت صدى نيوز: “وفقا لهذا التقييم، استنادا إلى المعلومات الاستخبارية التي بحوزة الجيش الإسرائيلي، فإن 66 من بين 116 أسيراً إسرائيلياً منذ 7 أكتوبر ليسوا على قيد الحياة والأسرى الأربعة الآخرون هم هدار غولدين وأورون شاؤول، وأفرا منجيستو وهشام السيد”.

وتابعت الصحيفة: “رفضت واشنطن وتل أبيب التعليق على الأرقام الواردة في التقرير. ولم تعلق حماس أيضا، لكنها قالت للوسطاء إنها “لا تعرف عدد الأسرى الذين ما زالوا على قيد الحياة”.

وذكرت الصحيفة الأمريكية وول ستريت جورنال أن عدد المختطفين الأحياء هو أحد المواضيع المطروحة على جدول أعمال مفاوضات الصفقة. ورفضت إسرائيل في البداية قبول جثث المختطفين في المرحلة الأولى من الصفقة، لكن بحسب الاقتراح الأخير لحماس – الذي قدمه رئيس الولايات المتحدة جو بايدن – فإنها ستوافق على قبول الجثث أيضا مع المختطفين. .

وقال مسؤولون إسرائيليون إن معظم الأسرى الذين يفترض أنهم قتلوا في 7 أكتوبر/تشرين الأول، لكنهم أكدوا أن بعضهم قُتلوا خلال العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة.

وتستخدم إسرائيل مجموعة محددة من قواعد الطب الشرعي لتحديد ما إذا كان المختطفون قد ماتوا، وأنشأت لجنة صغيرة من الخبراء الطبيين لمراجعة المعلومات الاستخبارية السرية لتحديد ذلك. إلى جانب ذلك، هناك أيضًا الاعتماد على مقاطع الفيديو التي صورتها حماس وحصلت عليها إسرائيل في غزة.

المصدر: وكالة صدى نيوز
كلمات دليلية: أسرى، رهائن، قطاع غزة
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا