د. عمر جعارة الخبير في الشأن الإسرائيلي
د. عمر جعارة الخبير في الشأن الإسرائيلي

تفاصيل الصفقة المرتقبة لإنهاء العدوان على غزة وتوترات داخل إسرائيل

تترقب الأوساط الدولية الصفقة المرتقبة التي تهدف إلى إنهاء العدوان على قطاع غزة، لكنها تواجه تحديات داخلية في إسرائيل.

وفقًا للخبير في الشؤون الإسرائيلية، عمر جعارة، خلال حديثه لـ “راديو حياة” صباح اليوم فإن الصفقة المرتقبة تهدف إلى إنهاء العدوان على قطاع غزة. وتعتبر هذه الصفقة نقطة توتر بين إسرائيل والمقاومة الفلسطينية، حيث يرفض رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، وقف العدوان.

ففي المرحلة الأولى من الصفقة، وافقت المقاومة الفلسطينية على إطلاق 33 أسيرًا، على الرغم من مطالبتها بإطلاق 20 فقط، في حين طالبت إسرائيل بإطلاق 40 أسيرًا.

ومن الملاحظ أن الولايات المتحدة الأمريكية قد دعمت إسرائيل في هذا الصدد.

كما تشمل الصفقة خطة لإعادة الإعمار في غزة خلال خمس سنوات فقط، بدلاً من عشرين عامًا كما كان متوقعًا، وهو ما يعكس استجابة أمريكية لتحسين الأوضاع في المنطقة.

ومع ذلك، تواجه إسرائيل تحديات داخلية، حيث يرفض نتنياهو التنازل عن بعض المطالب، مما يهدد بإفشال الصفقة وزيادة التوتر في الساحة الإسرائيلية.

و بالتالي، يتجه السيناريو نحو مزيد من عدم الاستقرار في الشرق الأوسط، مما يبرز ضعف حكومة إسرائيل وتأثيرها على السياسة الإقليمية والعلاقات الدولية.

كلمات دليلية: إسرائيل، الحرب على غزة، الصفقة المرتقبة، تفاصيل، حماس، عمر جعارة
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا