تعبيرية تشيع جثمان شهيد
تعبيرية تشيع جثمان شهيد

تشييع جثماني الشهيدين دغرة والأسمر إلى مثواهما الأخير في رام الله

شيعت جماهير غفيرة من أبناء شعبنا في محافظة رام الله والبيرة، اليوم الثلاثاء، جثماني الشهيدين مالك دغرة (17 عاما)، وياسين الأسمر (26 عاما)، إلى مثواهما الأخير في قرية كفر عين، وبلدة بيتونيا، شمال مدينة رام الله وغربها.

وانطلق المشيعون من أمام منزلي عائلتي الشهيدين في كفر عين وبيتونيا، حاملين جثمانيهما على الأكتاف، رافعين الأعلام الفلسطينية، بمشاركة ممثلين عن الفعاليات الوطنية والرسمية والشعبية.

ففي بيتونيا، انطلق موكب تشييع الشاب الأسمر بعد الصلاة عليه في مسجد بيتونيا الكبير، إلى مقبرة بلدية بيتونيا، وسط التكبيرات والهتافات الوطنية الغاضبة، إذ رفع المشاركون الأعلام الفلسطينية وصور الشهيد.

وفي كفر عين، انطلق المشيعون من أمام منزل عائلته، بعد إلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليه، باتجاه مسجد القرية لصلاة الجنازة عليه، ومن هناك جابت مسيرة الشوارع باتجاه مقبرة كفر عين، لمواراته الثرى.

واستُشهد الطفل مالك ماجد عبد الفتاح دغرة (17 عاما)، والشاب ياسين عبد الله الأسمر (26 عاما)، برصاص قوات الاحتلال خلال مواجهات في قرية كفر عين، وبلدة بيتونيا، برام الله.

المصدر: القدس دوت كوم
كلمات دليلية: الضفة الغربية، بلدة بيتونيا، رام الله، قطاع عزة
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا