رئيسة وزراء بريطانيا ليز تراس و ئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد
رئيسة وزراء بريطانيا ليز تراس و ئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد

بريطانيا تكرر خطيئتها بنيتها نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس المحتلة

كشفت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية، أن بريطانيا تدرس نقل مقر سفارة المملكة لدى “إسرائيل” من تل أبيب إلى القدس المحتلة، في خطيئة جديدة ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني بعد وعد بلفور وما تلاه من تقديم دعم للاحتلال.

وبحسب الصحيفة، فإن رئيسة وزراء بريطانيا ليز تراس، قد نقلت رسالة بهذا الخصوص إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد خلال لقائهما الأخير على هامش اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة. بحسب ما ذكرت هيئة البث الإسرائيلية العامة الناطقة بالعربية.

وكانت تراس قد تعهدت بدراسة نقل السفارة في الشهر الماضي عندما شغلت منصب وزيرة خارجية بريطانيا، وقالت في رسالة بعثت بها إلى “أصدقاء إسرائيل” في الحزب المحافظ أنها تدرك أهمية مكان تواجد السفارة البريطانية في إسرائيل وعلى علم بحساسيتها.

يشار إلى أنه يتواجد في القدس المحتلة حتى الآن 4 سفارات أجنبية هي الولايات المتحدة وغواتمالا وكوسوفو وهوندوراس.

المصدر: القدس دوت كوم
كلمات دليلية: إسرائيل، الأمم المتحدة، القدس، بريطانيا، تل أبيب، ليز تراس، نقل السفارة، يائير لابيد
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا