انتشار سلالتان فرعيتان جديدتان من كورونا في الولايات المتحدة

شكلت السلالتان الفرعيتان الجديدتان من أوميكرون، وهما “بي كيو.1″و”بي كيو.1.1″، ما يقرب من 70 بالمائة من إصابات كوفيد-19 الجديدة المُسجلة في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي، وفقا لتقديرات صادرة يوم الجمعة عن المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وشكلت السلالة “بي كيو1.1” ما يقرب من 36.8 بالمائة من إصابات المتغيرات المنتشرة لكوفيد-19 في البلاد خلال الأسبوع المنتهي يوم 10 ديسمبر، فيما قُدرت نسبة الإصابة بالسلالة “بي كيو.1” بـ31.1 بالمائة، حسبما أشارت البيانات الصادرة عن المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.

وتنتمي السلالتان الجديدتان إلى سلالة أوميكرون الفرعية “بي إيه.5” . وقد شهدت نسبة الإصابة بها زيادة سريعة، ولاسيما منذ شهر أكتوبر.

وفي بداية أكتوبر، بلغت نسبة الإصابة بكل من السلالتين واحدا بالمائة من الإصابات الجديدة بكوفيد-19 في الولايات المتحدة. وقد حلتا محل “بي إيه.5” لتصبحا السلالتين المهيمنتين في الولايات المتحدة في منتصف نوفمبر.

المصدر: القدس دوت كوم
كلمات دليلية: الولايات المتحدة، كورونا
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا