إعادة إعمار غزة
إعادة إعمار غزة

“الميزان”: 2146 شهيداً ارتقوا في غزة بصواريخ الاحتلال منذ عام 2000

قال مركز الميزان لحقوق الإنسان، إن عدد الشهداء في قطاع غزة جرّاء استهدافهم بصواريخ طائرات الاستطلاع الحربية الإسرائيلية منذ عام 2000 وحتى عام 2022، بلغ (2146) شهيدا، بينهم (378) طفلاً، و(86) سيدة.

وأوضح المركز في تقرير إحصائي له، الأربعاء، أن من بين هؤلاء الضحايا (349) ارتقوا داخل منازلهم، من بينهم (103) أطفال و(54) سيدة، في حين بلغ عدد المنازل السكنية التي لحقت بها أضرار جراء استهدافها بصواريخ طائرات الاستطلاع (3332) منزلاً.

وتابع ، “تواصل الطائرات الإسرائيلية المسيرة بدون طيار تحليقها في أجواء قطاع غزة بشكل مستمر، وتصدر أزيزا غير منقطعا، ما يخلق حالة من التوتر لدى السكان بشكل دائم، ويعيد إلى أذهان المدنيين الخبرات السابقة الصادمة التي مروا فيها خلال الهجمات الحربية الإسرائيلية واسعة النطاق، التي انطوت على أعمال قتل وحشية للمدنيين، لا سيما الأطفال والنساء وتهجير السكان قسريا، وهدم وتدمير المنازل والممتلكات”.

وطالب مركز الميزان، المجتمع الدولي بالتدخل والضغط لوقف تحليق الطائرات المسيرة كونها فعل من أفعال العدوان وبالنظر للآثار النفسية المدمرة على الأطفال.وقال المركز الحقوقي: “راكم الفلسطينيون من سكان قطاع غزة خبرات صادمة خلال ما عايشوه من هجمات حربية إسرائيلية، اتسمت بالوحشية وانتهكت قواعد القانون الدولي الإنساني ومبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان، ولاسيما قتل الأطفال وتدمير المنازل على رؤوس ساكنيها، واستخدام الهجمات التي روعت المدنيين وبثت الرعب في قلوبهم”.

وبحسب توثيق المركز، فإن قوات الاحتلال شرعت في استخدام الطائرات المسّيرة في أعمال القتل منذ عام 2004 على الأقل، واستخدمتها بشكل مكثف في أعمال القتل خارج نطاق القانون، بحيث أصبحت واحدة من أشد وسائل القتل فتكا، إذ استخدمت في عمليات الاغتيال وقصف تجمعات المواطنين وملاحقتهم، وكرست كآلية للتحذير بشكل مضلل من خلال قصف المنازل المأهولة بهدف تدميرها لاحقا، ما أوقع خسائر كبرى في صفوف المدنيين وممتلكاتهم.

وأضاف، “يشير الأخصائيون في برنامج غزة للصحة النفسية إلى أن سماع صوت الطائرات المسيّرة يعيد إلى أذهان الفلسطينيين، وخاصة الأطفال والنساء، الخبرات السابقة الصادمة، وتخلق لديهم حالة من التوتر والقلق والخوف والإحساس بالخطر المحدق، وتظهر لديهم أعراض نفسية كمشاكل النوم وفي بعض الأحيان تتجاوز الأعراض النفسية لأعراض جسدية”.

المصدر: القدس دوت كوم
كلمات دليلية: صواريخ، طائرات اسرائيلية، قطاع غزة، مركز الميزان لحقوق الإنسان
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا