رئيس الحكومة الانتقالية الإسرائيلية، يائير لبيد
رئيس الحكومة الانتقالية الإسرائيلية، يائير لبيد

المستوطنون بالضفة قلقون من تولي لبيد رئاسة الوزراء

قالت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية: إن قرار حل الكنيست وإجراء انتخابات جديدة وتولي وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد منصب رئيس الوزراء، أثار قلقا لدى مستوطني الضفة الغربية.

وأوضحت الصحيفة، أن المستوطنين يخشون من سياسة حكومة يسارية بدون ضوابط وتوازنات من اليمين، الأمر الذي قد يؤدي إلى زيادة في عمليات إخلاء البؤر الاستيطانية.

وأشارت إلى أن الحكومة الانتقالية تواجه قرارين مهمين بشأن عمليتي إخلاء رئيسيتين، حيث يريد وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس إخلاء المدرسة الدينية في بؤرة حومش الضفة الغربية، ومن المقرر أيضا أن تقدم الحكومة ردها على التماس بشأن إخلاء قرية الخان الأحمر الفلسطينية، ويحين موعد الرد في غضون أسبوعين ونصف.

وأضافت الصحيفة، أن المناطق التي سيتعين على الحكومة الانتقالية اتخاذ قرار بشأنها، تشمل بؤر استيطانية على قمة قرية تل في الضفة الغربية، حيث يقول مستوطنوها إن غانتس أعلن حربا شاملة عليها.

وأكدت صحيفة “يسرائيل هيوم” أن المستوطنين على التلال يعتزمون الاجتماع ليلة الإثنين لمناقشة آخر التطورات السياسية.

 

 

 

 

المصدر: وكالة معا الإخبارية
كلمات دليلية: الرئاسة، مستوطنون، يائير لبيد٬
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا