الحرب على غزة
الحرب على غزة

العفو الدولية تدعو لتحقيق عاجل بشأن استشهاد مُنتظري المساعدات بغزة

دعت منظمة العفو الدولية، اليوم الجمعة، إلى إجراء تحقيق عاجل في مقتل وإصابة عدد كبير من الفلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي أثناء محاولتهم الحصول على مساعدات غذائية شمال قطاع غزة.

جاء ذلك في بيان عبر حسابها عبر منصة “إكس”، حول “مجزرة الطحين” التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي الخميس وأسفرت عن مقتل 112 مدنيا فلسطينيا أثناء انتظارهم المساعدات عند “دوار النابلسي” جنوب مدينة غزة.

وأكدت المنظمة أنها تواصل توثيق الانتهاكات ضد المدنيين الفلسطينيين، وتعتبر هذا الهجوم جزءًا من ذلك.

وقال البيان: “يجب إجراء تحقيق عاجل حول الأخبار المروعة التي تفيد بمقتل وجرح العشرات من الفلسطينيين، أثناء محاولتهم الحصول على المساعدات الغذائية شمالي غزة”.

وأشار البيان إلى أن السكان في غزة يعانون الجوع وأن الأمم المتحدة وجهت تحذيرات من حدوث مجاعة هناك، مضيفًا: “القصف الوحشي الذي جاء بعد الحصار الإسرائيلي غير القانوني المستمر منذ 16 عاماً، هو المسؤول عن الأزمة الإنسانية الكارثية التي نشهدها في قطاع غزة”.

ووصف البيان تصريحات وزير الأمن القومي الإسرائيلي، إيتمار بن غفير بخصوص وقف إدخال المساعدات الإنسانية إلى القطاع بأنها “غير إنسانية وقاسية”، مؤكدًا أن إسرائيل باعتبارها القوة المحتلة ملزمة بضمان حصول الفلسطينيين على الاحتياجات الأساسية والمساعدات.

وشدّدت المنظمة على أن إسرائيل من خلال عدم القيام بذلك تنتهك القانون الدولي، وقرارات محكمة العدل الدولية لمنع الإبادة الجماعية ضد الفلسطينيين.

وجراء الحرب وقيود إسرائيلية بات سكان غزة ولا سيما محافظتي غزة والشمال على شفا مجاعة، في ظل شح شديد في إمدادات الغذاء والماء والدواء والوقود، مع نزوح نحو مليوني فلسطيني من سكان القطاع الذي تحاصره إسرائيل منذ 17 عاما.

وخلّفت الحرب المدمرة على قطاع غزة عشرات الآلاف من الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، فضلا عن كارثة إنسانية غير مسبوقة ودمار هائل بالبنية التحتية، الأمر الذي أدى إلى مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة “الإبادة الجماعية”.

المصدر: عرب 48
كلمات دليلية: الحرب على غزة، مجزرة الرشيد، مجزرة الطحين، منتظري المساعدات، منظمة العفو الدولية
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا