الشرطة تنفي عرقلتها تقديم شكاوى لاختراق هواتف بعض الأشخاص

أصدرت المديرية العامة للشرطة بياناً مساء اليوم الجمعة، على لسان المتحدث باسمها العقيد لؤي ارزيقات نفت فيه ما تم تداوله في تقرير إخباري حول عرقلة الشرطة تقديم شكاوي لبعض الأشخاص الذين تعرضوا لاختراق هواتفهم.

وقالت الشرطة: “إن هذه الادعاءات تأتي ضمن الحملة الممنهجة لتشويه عمل الشرطة والأجهزة الأمنية”.

وبين ارزيقات أن الشرطة تقف على مسافة واحدة من أبناء الشعب الفلسطيني وتتلقى الشكاوى من أي شخص يتعرض لأي اعتداء.

وأشار ارزيقات إلى أن دائرة الجريمة الإلكترونية لها مختصين في جميع مديريات الشرطة، وبإمكان أي شخص أن يتقدم بشكوى لديها، وأنها لم تمنع أحد من ذلك، مشددًا على أن إدارات الشرطة تعمل وفقاً للقانون وبرقابة مشددة من الإدارات الرقابية المتعددة.

واستهجنت الشرطة “هذه الهجمة، الإعلام الموجه”، وطالبت أي شخص يدعي أن دائرة مكافحة الجريمة الإلكترونية رفضت استقبال شكوته أن يتوجه لإدارة الأمن الداخلي لتقديم شكوى بذلك.

المصدر: القدس دوت كوم
كلمات دليلية: اختراق هواتف٬، الشرطة الفلسطينية٬، العقيد لؤي ارزيقات٬، حملة تشوية٬
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا