عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، ماجدة المصري
عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، ماجدة المصري

الديمقراطية تدعو لحوار شامل قبل اجتماع المجلس المركزي

قالت عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية ماجدة المصري إنه يجب أن يسبق اجتماع المجلس المركزي الفلسطيني، عقد حوار وطني شامل تشارك به كافة القوى الوطنية والإسلامية والتي وقعت على اتفاقيات المصالحة.

وأضافت: “نحن بأمس الحاجة لمثل هذا الحوار للتوافق على المخرجات السياسية والتنظيمية وللخروج بوحدة وطنية لمواجهة المحتل”.

وتابعت: “آن الأوان لوضع حد للحالة المدمرة التي نمر بها في الوقت الذي يستفحل به الاحتلال بكل شيء، ونهب الأرض وبناء الآف الوحدات الاستيطانية، ومن ناحية أخرى إدارة الظهر عن كل القوانين الدولية”.

وتابعت “من الواضح ايضا انه لا توجد اي آفاق لأي حل سياسي لهذه المرحلة وهذا ما شهدناه من اللقاء الأخير بين محمود عباس ووزير حرب الاحتلال بيني غانتس”.

واردفت المصري:” ما نمر به هي حالة انتفاضية كبيرة ولكن لا يوجد هناك اي قطف لثمار سياسية واذا وُجد لابد ان تكون أول قطفة هي انهاء الانقسام المدمر ولابد من تغليب المصلحة الوطنية على المصالح الفئوية التي تستنزف الوضع الفلسطيني الداخلي وتمكن العدو من تعزيز مخططه الاستراتيجي واطالة فترة احتلاله”.

 

للاستماع الى المقابلة كاملة:

كلمات دليلية: الجبهة الديمقراطية، الفصائل الفلسطينية، المجلس المركزي، حوار وطني، ماجدة المصري
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا