الناشط في مجال الأسرى فؤاد الخفش
الناشط في مجال الأسرى فؤاد الخفش

الخفش: التفاعل مع قضية الاسرى موسمي وغير مبني على خطط

قال الناشط في مجال الأسرى فؤاد الخفش خلال حديثه لـ” راديو حياة”، انه لا يوجد أسير في السجن الا وينتمي لتنظيم سياسي، و كل تنظيم له مسؤولية تجاه أسراه ولكن هناك فصائل مقصره بحق أبنائها بشكل كبير ولم يكن لهم أي محاولة لتحريرهم.

مضيفاً:”مع الأسف التفاعل مع القضايا الوطنية وخاصة قضية الأسرى تفاعل موسمي غير مبني على خطة واستراتيجية وآلية واضحة”.

ونوه الخفش إلى أن الجهات الرسمية لا تشارك ولا تُشرك الفصائل ولا المؤسسات في وضع خطة واضحة تجاه الأسرى، وفي السابق كان هناك حضور اكبر ودور بارز اكثر فيما يتعلق بقضيتهم.

وتابع:” عملية جلبوع أعادت الإعتبار لقضية الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال، وأوصلو رساله للعالم بمدى التقصير بحقهم، فنحن هنا نتكلم عن قضية انسانية بكل ما تحمله الكلمه من معنى وقضية وطنية أساسية”.

وفي الختام، أكد الخفش على أن ملف الاعتقال الإداري هو ملف قانوني حقوقي وملف رابح بجميع الأحوال، فقط نحن بحاجة إلى مجموعة من المحاميين المختصين و أن يتوجهوا إلى المؤسسات الدولية والأممية لإنتزاع قرار دولي قد لا تلتزم فيه إسرائيل ولكن بشكل أو بأخر سيكون له قيمته عند الشعب الفلسطيني.

كلمات دليلية: الفصائل الفلسطينينة٬، عملية جلبوع، فؤاد الخفش، قضية الأسرى
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا