وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية

“الخارجية”: جريمة إعدام الشهيد مناع إمعان إسرائيلي رسمي في التصعيد

 أدانت وزارة الخارجية والمغتربين، جريمة إعدام الشاب عمر يوسف حسن مناع “فرارجة” (22 عاما) من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم، أثناء اقتحام قوات الاحتلال للمخيم، والتي أدت أيضا الى وقوع عديد الاصابات بين المواطنين العزل.

وأعتبرت الخارجية في بيان صحفي اليوم الإثنين، أن هذه الجرائم  جزء لا يتجزأ من مسلسل القتل اليومي بحق أبناء شعبنا والتصعيد الاسرائيلي الرسمي للأوضاع في ساحة الصراع، بهدف خلق حالة من الفوضى كبديل للتهدئة وللحلول السياسية التفاوضية لإحياء عملية السلام، وهروبا من دفع استحقاقات السلام العادل القائم على قرارات الشرعية الدولية.

وحملت دولة الاحتلال وحكومتها وأذرعها المختلفة المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجريمة، وطالبت الأمين العام للأمم المتحدة بسرعة تفعيل نظام الحماية الدولية لشعبنا.

المصدر: وكالة الأنباء الفلسطينية
كلمات دليلية: الخارجية، الشهيد عمر مناع
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا