وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية
وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية

الخارجية تدين استهداف الوزير المالكي وأبو عمرو ومنصور

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين، السبت، بأشد العبارات اجراءات وتدابير الاحتلال التعسفية ضد شعبنا وقيادته، بما في ذلك قرار سحب ما تسمى بطاقات ال “VIP” من الوزير رياض المالكي، وعضو اللجنة التنفيذية لمنطمة التحرير الفلسطينية زياد أبو عمرو، والممثل الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة الوزير رياض منصور، رغم أنه لا يحمل مثل هذه البطاقة.

 

ورأت الوزارة في بيان لها، أن هذه الاجراءات استعمارية عنصرية بامتياز، وشكل من أشكال ارهاب الدولة المنظم الذي يعبر عن الإفلاس السياسي للحكومة الاسرائيلية، والذي يعكس حالة من فقدان التوازن بسبب أزمات هذه الحكومة، وتعثرها في تسويق نفسها وبرامجها الاستعمارية التوسعية على المستوى الدولي، وفشلها أمام قوة الرواية الفلسطينية الحاضرة بقوة على مستوى الأمم المتحدة ومؤسساتها، وفشلها الدبلوماسي أيضًا أمام الانجازات التي تحققها الدبلوماسية الفلسطينية بالمحافل والمحاكم الدولية، دفاعًا عن حقوق شعبنا الوطنية العادلة والمشروعة وفي مقدمتها حقه في تقرير المصير، وحمايتها من محاولات التصفية والتهميش.

 

وأكدت الوزارة، أن تدابير الاحتلال وعقليته العنصرية لن ترهب شعبنا ولن تثني قيادتنا عن مواصلة حراكها السياسي والدبلوماسي والقانوني الدولي بآليات وأدوات الشرعية الدولية وقوانينها، بهدف تعميق الجبهة الدولية الضاغطة لانهاء الاحتلال، ووضع حد لافلات اسرائيل كقوة احتلال من المساءلة والمحاسبة والعقاب.

 

وطالبت الخارجية والمغتربين، المجتمع الدولي والإدارة الأميركية بسرعة التدخل لوقف تغول حكومة نتنياهو المتطرفة على شعبنا وحقوقه، وممارسة ضغط حقيقي عليها لوقف تنفيذ برنامجها العدواني وانتهاكاتها للقوانين الدولية وأعمالها أحادية الجانب وغير القانونية.

 

المصدر: القدس دوت كوم
كلمات دليلية: الخارجية
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا