الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية الدكتور مصطفى البرغوثي
الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية الدكتور مصطفى البرغوثي

البرغوثي: وقف الاعتقال السياسي مؤشر لنجاح اجتماع القاهرة ولا يوجد ضمانات

قال مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية إن المؤشر الحقيقي لنجاح اجتماع الأمناء العامين المرتقب في القاهرة نهاية الشهر الجاري هو إيقاف الاعتقال السياسي في الضفة الغربية وغزة، والإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين، وأشار في حديث لـ راديو حياة إلى أن عملية الاعتقال السياسي في تصاعد كبير ويجب أن تتوقف.

كما طالب القيادة الفلسطينية بالتحلل من الاتفاقيات القائمة مع الاحتلال وإلغاء كامل ومطلق ولا رجعة فيه للتنسيق الأمني والتوحد على استراتيجية وطنية مقاومة.

وقال: “لا أحد يستطيع أن يقدم ضمانات لنجاح اجتماع القاهرة حتى لو قدمت أطراف عربية ضمانات لأنه في آخر المطاف الأمر بيد الاحتلال، وبيد القوى الفلسطينية ولا يستطيع أحد أن يفرض شيئاً عليهم إذا لم يكن هناك نية صادقة”.

وأضاف: “الضمانة الوحيدة هي الاستمرار في الضغظ الشعبي المطالب بالوحدة الوطنية واستمرار الضغط المطالب بتغيير المنهج والتخلي الكامل عن النهج الذي فشل سابقاً”.

وأشار إلى أنه هناك أزمة سياسية داخلية عميقة تتعلق بطغيان القيادة الفلسطينية وبحالة الإنقسام القائم، والعلاج الجذري هو إجراء انتخابات حرة وديمقراطية بالإضافة إلى تطبيق الإنتخابات أيضاً في القدس وذكر أنه هناك خطة متكاملة وضعت ويمكن تنفيذها لإجراء الإنتخابات فيها.

كلمات دليلية: اجتماع الامناء العامين، الاعتقال السياسي، القاهرة، المبادرة الوطنية، مصطفى البرغوثي
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا