الجيش الإسرائيلي يتأهب - تعبيرية
الجيش الإسرائيلي يتأهب – تعبيرية

الاعلام الإسرائيلي يحذر من “هجوم انتقامي” رداً على عملية أريحا

توالت التحذيرات الإسرائيلية وردود الأفعال عقب جريمة الاحتلال في مخيم عقبة جبر بأريحا فجر اليوم الاثنين، وسط أنباء لم تؤكدها مصادرٌ رسمية بعد، تتحدث عن ارتقاء 5 شهداء فلسطينيين وإصابة 3 آخرين بجراح خطيرة، ما زال الاحتلال يحتجزهم جميعا.

الصحفي الإسرائيلي، يوسي يهوشع قال معقباً على الحدث: “يجب أن نستعد لهجوم انتقامي ردا على أحداث أريحا، كما جرى بعد أحداث جنين”.

وأضاف: “التقديرات بأن حماس لن تبقى صامتة بعد الحدث في أريحا فجر اليوم، قد تتحرك من الضفة أو الداخل أو غزة”.

وقال مراسل القناة 14 العبرية، هاليل روزين: “بعد اغتيال المسلحين في عقبة جبر، تم منع دخول العمال الفلسطينيين من أريحا إلى مستوطنات الأغوار خوفا من تنفيذ هجمات انتقامية”.

وتحدث الإعلام العبري عن ارتقاء 5 شهداء و3 إصابات بجروح خطيرة في العدوان الإسرائيلي على أريحا فجر اليوم.

وقال مراسل ريشت كان: “أفراد الخلية الذين تم تصفيتهم في أريحا هم: رأفت عويضات ومالك لافي وهما من نفذا عملية إطلاق النار على مفترق ألموغ، وقتل برفقتهما أدهم عويضات وإبراهيم عويضات وهو شقيق رأفت ويضاف إليهم مسلح آخر وأصيب 3 بجروح خطيرة”.

وزعم المتحدث باسم جيش الاحتلال: أن الجيش والشاباك تمكنت في عقبة جبر في أريحا من تصفية الخلية التابعة لحركة حماس التي نفذت عملية إطلاق النار على مطعم عند مفرق ألموغ.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي احتجاز جثامين الشهداء، ولم تتوفر لدى الجانب الفلسطيني حتى الآن أية معلومات عن أعداد وأسماء الشهداء.

كلمات دليلية: أريحا، عقبة جبر، مستوطنات الأغوار
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا