ارشيفية
ارشيفية

الاحتلال يزعم الكشف عن تحويل “أسلحة ألعاب” إلى حقيقية بالضفة

كشف جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك”، اليوم الأربعاء، عن اعتقال 3 فلسطينيين، وإسرائيلي واحد ساعده برفقة فلسطينيين من النقب، لاستجوابهم للاشتباه في المتاجرة ببنادق مطرزة تستخدم لألعاب الأطفال، بغرض تحويلها إلى أسلحة نارية قادرة على قتل وإصابة الأشخاص.

وبحسب القناة العبرية السابعة، فإن العملية تمت بشكل مشترك مع الشرطة الإسرائيلية، مشيرةً إلى أن المعتقلين الفلسطينيين من سكان الخليل، في حين أن أحد الإسرائيليين المتورطين بالقضية من سكان سديروت ويشتبه بأنه هو من وفر أسلحة الألعاب من متجر يملكه وباعها لتاجر أسلحة من الخليل.

ووفقًا للتحقيقات، فإن عددة أشخاص من الخليل اشتروا تلك البنادق نجحوا في تحويلها لأسلحة حقيقية.

ويقول جهاز الشاباك إنه في السنوات الأخيرة تم رصد زيادة مقلقة في حجم الأسلحة المصنعة بالضفة الغربية، والتي تستخدم من بين عدة أمور لمهاجمة الإسرائيليين ونفذ بها عدة هجمات في الأعوام الماضية، مشيرًا إلى أن تلك الأسلحة رخيصة مقارنةً بالأسلحة الحقيقية.

وأشار إلى أن التاجر الإسرائيلي تعاون مع فلسطينيين يحملان الجنسية الإسرائيلية من سكان النقب، وهم من توسطوا بينها وبين التاجر بالخليل.

وقدم المدعي العام الإسرائيلي لوائح اتهام ضد المعتقلين.

كلمات دليلية: الشاباك٬، الشرطة الاسرائيلية٬، العاب اطفال٬، تحويل سلاح٬
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا