قوات الاحتلال الاسرائيلي
قوات الاحتلال الاسرائيلي

الاحتلال يتأهب بالضفة ويغلق معبر “كرم أبو سالم” بغزة

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، عن رفع حالة التأهب في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، عشية “يوم الغفران، في وقت يحاصر الاحتلال ولليوم الثاني مدينة نابلس مع تصاعد عمليات المقاومة المسلحة، فيما أغلقت سلطات الاحتلال معبر “كرم أبو سالم” التجاري الوحيد جنوب قطاع غزة أمام حركة البضائع.

ومع فرض الإغلاق على الضفة، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن جيش الاحتلال سيكثف الكمائن في مناطق شمالي الضفة مع فقدان المستوطنين الأمن على الشوارع بفعل ازدياد عمليات إطلاق النار.

ودفع جيش الاحتلال بكتائب أخرى للانتشار في الضفة الغربية مع التركيز على شمالها، في ظل “ورود عشرات الإنذارات بتنفيذ عمليات خلال فترة الأعياد اليهودية، حسب ما أوردت وسائل إعلام إسرائيلية.

وفيما يتعلق بالإغلاق خلال فترة الأعياد اليهودية، ذكر جيش الاحتلال أن سريان الإغلاق المفروض بشأن “يوم الغفران”، سيبدأ من يوم الثلاثاء 04.10.22 بعد منتصف الليل، حيث سيرفع الإغلاق في يوم الأربعاء 05.10.22 في الساعة 23:59، وفقا لتقييم الوضع.

وفيما يخص “عيد العرش”، أوضح جيش الاحتلال في بيان أن سريان الإغلاق يبدأ من يوم الأحد 09.10.22 في الساعة الرابعة بعد الظهر، حيث سيرفع الإغلاق في يوم الإثنين 10.10.22 في الساعة 23:59، وفقا لتقييم الوضع.

وأشار إلى أنه سيعاد فرض الإغلاق في يوم الأحد 16.10.22 في الساعة الرابعة بعد الظهر، حيث سيرفع الإغلاق في يوم الإثنين 17.10.22 في الساعة 23:59، وفقا لتقييم الوضع.

ولفت البيان إلى أنه “خلال فترة الإغلاق، سيسمح مرور حالات إنسانية وطبية واستثنائية فقط، بعد موافقة منسق أعمال الحكومة في المناطق (المحتلة)”.

وعلى صعيد قطاع غزة، قالت هيئة المعابر، إن إغلاق المعبر سيستمر حتى يوم غد الأربعاء، على أن يعاد فتحه يوم الخميس، وذلك بحجة الأعياد اليهودية.

ويعد “كرم أبو سالم” هو المعبر التجاري الوحيد لغزة، ومن خلاله يتم إدخال مواد البناء والسلع والوقود والمواد الغذائية التي يحتاجها القطاع، ومن شأن إغلاقه التسبب بتفاقم أزمة اقتصادية ومعيشية في القطاع.

وعادة ما تفرض سلطات الاحتلال إغلاقا شاملا معابر قطاع غزة خلال فترة الأعياد اليهودية أو خلال جولات العدوان أو التوتر الأمني.

المصدر: وكالات
كلمات دليلية: الضفة الغربية، القدس، جيش الاحتلال، حالة التأهب، يوم الغفران
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا