اللواء عبد الاله الاتيرة عضو المجلس الثوري لحركة فتح
اللواء عبد الاله الاتيرة عضو المجلس الثوري لحركة فتح

الأتيرة: اجتماع الثوري بالأمس واجب تقتضيه المصلحة العامه

اجتمع المجلس الثوري لحركة “فتح”،  امس الاثنين،  في مدينة جنين للبحث في قضية الأسرى الذين انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع، وزيارة عائلاتهم ومناقشة اخر التطورات السياسية في فلسطين.

قال عضو المجلس الثوري اللواء عبد الإله الاتيرة في حديثة لـ” راديو حياة”: “اجتماعنا بالأمس وزيارتنا لعائلات الأسرى واجب تقتضيه المصلحة العامه الوطنية والوحدة الوطنية، والتوجه العام لحركة “فتح” كان دائما نحو الوحده والمشاركة والتخطيط المشترك بين الجميع وندعو لتوحيد الصفوف بين الفصائل في الأيام القادمة”.

مضيفاً: ” المجلس الثوري يتحرك على كل المستويات، وقبل شهرين اتخذنا قرارات لو رصدت حقيقة كنا بحال افضل”.

 

اتجه كل أعضاء  المجلس الثوري في الضفة الغربية ومن كل مكان إلى جنين، أمس، ليس لزيارة استطلاعية بل لزياره تفاعلية مع الشعب و الجماهير والأسرى و الكل الفلسطيني، وتحدث المجلس الثوري معهم بالقضايا السياسية والاقتصادية، وغيرها.

 

وتابع الأتيره:” لا يوجد أي مشروع امتيازي حاليا لحل القضية الفلسطينية، اذ ان هناك مشروعات يطلقون عليها حاجة تقليص الصراع او تقليل الصراع والتي وافقت عليها الحكومة الإسرائيلية.

وحول الموقف الأمريكي،  فالأمريكان يريدون تحسين صورة هذه المشروعات من خلال تقديم بعض التحسينات على ظروف حياة المواطن الفلسطيني متل: رفع التصاريح للعمال إلى 100 الف تصريح وإعطاء بعض التسهيلات في الاقتصاد والطرق مقابل عدم الاحتكاك بالجيش. معلقاً “هذا ليس حل والاحتلال يستولي كل يوم على اراض جديده وكل يوم يبني مستوطنة جديده، وهذا قبض للأرض”.

 

ونوه إلى أن حق لم الشمل هو واحد من الحقوق المكتسبة التي  حُرمنا منها منذ عشرة سنوات، “وهذا حق لنا وواجب عليهم وتنص عليه القوانين الدولية ويجب عدم التنازل عنه”.

 

واختتم الأتيره حديثه: ” إن قرار الإضراب بيد الأسرى ونحن سنكون معهم من خلال فعالياتنا الميدانية وموقفنا السياسي  واتصالاتنا مع كل العالم، وعنوان استراتيجيتنا في المرحلة القادمة الأسرى ودعمهم”.

كلمات دليلية: اجتماع المجلس الثوري، الأسرى، حركة فتح، عبد الإله الأتيرة
شارك هذا المقال
Share on facebook
Share on twitter
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on email
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا