(Getty Images)
(Getty Images)

الأونروا تحذّر من أن الهجوم على الجنوب قد يدفع مليون لاجئ إلى الحدود المصرية

حذّرت “أونروا” من أن الهجوم على جنوبيّ قطاع غزة، قد يدفع مليون لاجئ إلى الحدود المصرية، وذلك عقب استئناف الحرب على القطاع المحاصَر.

وأعرب أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الجمعة، عن أسفه الشديد لاستئناف الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، معربا عن أمله في تجديد الهدنة الإنسانية التي انتهت صباحًا بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية.

وقال غوتيريش في منشور عبر منصة “إكس”: “يؤسفني بشدة أن العمليات العسكرية قد بدأت مرة أخرى في غزة”.

وأضاف: “ما زلت آمل أن يكون من الممكن تجديد الهدنة التي تم التوصل إليها” في 24 نوفمبر/تشرين ثاني المنصرم بوساطة قطرية مصرية.

وشدد غوتيريش على أن “العودة إلى الأعمال العدائية تظهر مدى أهمية التوصل إلى وقف إطلاق نار إنساني حقيقي”.

بدوره، اعتبر مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، فولكر تورك، اليوم الجمعة، أن استئناف الأعمال العسكرية بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة “كارثي”.

وقال في بيان: “أحضّ جميع الأطراف وجميع الدول التي لديها تأثير عليها، على مضاعفة الجهود فورا لضمان وقف إطلاق نار”.

وشدّد على أن التصريحات الإسرائيلية عن “توسيع وتكثيف” الهجوم على قطاع غزة “مقلقة جدا”.

من جانبها، شددت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، اليوم الجمعة، على الحاجة لوقف دائم لإطلاق النار بقطاع غزة، محذرةً من أن مزيدا من القصف لن يتسبب إلا بـ”إبادة جماعية”.

جاء ذلك في تصريحات صحافية أدلى بها متحدث المنظمة، جيمس إلدر، في مكتب الأمم المتحدة بجنيف السويسرية، بعد فترة قضاها في قطاع غزة.

ووصل إلدر قطاع غزة قبيل سريان الهدنة المؤقتة، وأكد في تصريحات سابقة أنه وجد الوضع هناك أسوأ مما كان يتخيله.

وقال بهذا الخصوص: “الدمار والصدمة والضغط على وجوه الناس” في قطاع غزة الذي يتعرض لحرب فتاكة قطعت خلالها إسرائيل كافة إمدادات الكهرباء والماء والغذاء والوقود عن القطاع.

وصباح اليوم الجمعة، انتهت الهدنة الإنسانية المؤقتة في القطاع التي أنجزت بوساطة قطرية مصرية واستمرت 7 أيام، جرى خلالها وقف مؤقت لإطلاق النار وتبادل أسرى، وإدخال مساعدات إنسانية للقطاع.

المصدر: عرب 48
كلمات دليلية: استئناف القتال، الأنوروا، الحدود المصرية، الحرب على غزة، مليون لاجئ
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا