أثناء محاولة تخليص عالقين (تصوير شاشة)
أثناء محاولة تخليص عالقين (تصوير شاشة)

الأردن: ارتفاع حصيلة قتلى البناية المنهارة في اللويبدة إلى 13

ارتفعت حصيلة ضحايا البناية المُنهارة في منطقة اللويبدة بالعاصمة الأردنية عمّان إلى 13 قتيلا، بعد انتشال 3 جثث جديدة، بحسب ما أعلنت السلطات الأردنية، اليوم الجمعة، فيما توقفت الإصابات عند 10.

وقال العقيد الناطق بلسان الأمن العام، عامر السرطاوي، في بيان، إنه “بعد ساعات عمل صعبة ودقيقة، فرق الإنقاذ تتمكن ظهر اليوم (الجمعة) من الوصول إلى جثتين لشخصين تحت الأنقاض، وجرى إخلاؤها”.

واستدرك “حصيلة ما تم التعامل معه في الحادثة 12 وفاة و10 إصابات”، قبل أن يُعلن بعد ذلك في بيان مقتضب، عن انتشال جثة ثالثة.

وقالت مصادر صحافية إن الجثث الثلاث تعود لامرأة وشاب وطفلة تبلغ من العمر نحو عام واحد. وكانت سيارة إسعاف تنتظر في المكان فيما واصل عمال الإنقاذ العمل.

وأكد مدير العمليات في الدفاع المدني، العقيد فراس أبو السندس، لقناة “المملكة” الرسمية، صباح اليوم، أن “المعلومات المتوفرة تشير إلى وجود أربعة أشخاص (سيدتان ورجل وطفلة بعمر سنة) والعمل جار لإخراجهم”.

وبعد إخراج هذه الجثث الثلاث يفترض أن البحث يجري حاليا عن امرأة واحدة فقط.

والثلاثاء، أعلنت السلطات الأردنية انهيار بناية سكنية في منطقة “اللويبدة” بالعاصمة، حيث وجّه رئيس الوزراء بشر الخصاونة، أثناء زيارته إلى الموقع، بفتح تحقيق لتحديد أسباب انهيار البناية.

ويبدو أن مسؤول المبنى كان يقوم بعمليات صيانة عندما إنهار. وقرر المدعي العام في عمان، يوم الأربعاء الماضي، توقيف ثلاثة أشخاص على ذمة القضية، وهم ابن مالك المبنى والمشرف عليه، ومتعهد الصيانة، وفني الصّيانة بعد أن أسند إليهم “جرائم التسبب بالوفاة والتسبب بالإيذاء”.

وتعد منطقة جبل اللويبدة، حيث يقع المبنى، من أجمل وأقدم وأعرق مناطق عمان، ويعود بناؤها لبداية القرن العشرين ويقيم فيها الكثير من الأجانب وتضم العديد من المراكز الثقافية.

المصدر: عرب 48
كلمات دليلية: انهيار مبنى، عُمان، منطقة اللويبدة
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا