الأحمد: الجزائر ستقدم ورقة في ضوء ما استلمته من الفصائل

أكد عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، صباح اليوم الاحد، أن اجتماع وفد حركة فتح مع القيادة الجزائرية جاء تحضيراً للقاء الفلسطيني الموسع والذي سيعقد خلال الأسبوع الأول من شهر أكتوبر المقبل.

وأوضح الأحمد ان الجزائر ستقدم ورقة للجميع في ضوء ما استلمته القيادة الجزائرية من الفصائل الفلسطينية حول رؤيتهم لإنهاء الإنقسام.

ولفت الأحمد إلى ان الورقة التي ستقدمها الجزائر ستكون إيجابية وستساعد في إنهاء الإنقسام وتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية.

وجاء وفد حركة فتح برئاسة نائب رئيس الحركة محمود العالول، وعضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، ورئيس المجلس الوطني وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح روحي فتوح.

بدوره تحدث سفير فلسطين لدى الجزائر فايز أبو عيطة، الخميس الماضي، حول لقاءات وفد حركة فتح في الجزائر، مؤكداً أن “هذه الجولة من الحوارات تأتي استكمالا لجهود سابقة قامت بها الجزائر خلال هذا العام منذ ان اعلن الرئيس عبد المجيد تبون مبادرته لانهاء الانقسام والذي عرضها على الرئيس الفلسطيني محمود عباس في زيارته قبل الأخيرة في ديسمبر الماضي 2021”.

وأضاف أن الرئيس عباس قبل مبادرة نظيره الجزائري فوراً وبدأت الجهود الجزائرية في التعاظم، وهذه الجهود تأتي في ظل ما تمتلك الجزائر من تأثير وحرص ومحبة على ان تكون القضية الفلسطينية في أحسن حالاتها، معرباً عن امله بأن تستطيع أن تحرز تلك الجهود تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام.

وتابع أبو عيطة “نحن بحاجة لهذه الجهود، وفتح تعاطت بكل إيجابية مع الجهود التي تبذلها الجزائر، وذلك بناءً على توجيهات من الرئيس عباس”.

المصدر: وكالة معا الإخبارية
كلمات دليلية: الجزائر، الفصائل، عزام الاحمد
شارك هذا المقال
يؤمن راديو حياة بحرية إبداء الرأي. ومن هذا المنطلق، فنحن نرحب بأي ملاحظات تتعلق بمضمون المادة المنشورة. للتواصل أو إرسال خبر لنشره، الرجاء إرسال رسالة أعبر البريد الإلكتروني news@hayat.ps
آخر الأخبار
أخبار قد تهمك

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا